الجمعة، 9 يناير 2015

وطني الجميل



وطني الجميل                                                المعرفية: تنمية الرصيد المعرفي للتلميذ المتعلق بالقيم الوطنية
المستوى:       الثانية إعدادي                                                                                                                            المنهجية: تطوير التلميذ لمهارات في التطبيق والتحليل.
المدة: ساعتان                                                                                                                                      الاستراتيجية: التحفيز على حب الوطن والتعامل الإيجابي معه.

المراحل         القدرات الفرعية المستهدفة     أنشطة التعليم والتعلم   إنجاز النشاط    التقويم

التمهيد:
تأطير النص:

القراءة التوجيهية:

القراءات الفردية مع الشرح:
القراءة التحليلية:
القراءة التركيبية:

استثمار النص:
التعيين:         
إثارة انتباه التلاميذ إلى موضوع الدرس الجديد.

- اكتشاف النص عبر تقديم معارف ومعطيات متعلقة به.

يقرأ الأستاذ النص ليقتدي به التلاميذ في قراءاتهم.


-يقرأ التلميذ النص قراءة جهرية مسترشدا بقراءة الأستاذ .



تحليل التلميذ النص القرآني.
        

قدرة التلميذ على أن يجمع بأسلوبه الخاص بين مختلف المعطيات المستخلصة.
استثمار النص عن طريق ربطه بالواقع.

- تكليف التلاميذ- في إطار التثقيف الذاتي- بإعداد الدرس المقبل.        
تأمل الصورة واختر من النص العبارة المناسبة له.
وردت في النص عبارتان هما: (سافرت طويلا) و (عدت إلى الوطن)، ما الذي توصل إليه الكاتب بين السفر والعودة؟


النص: وطني الجميل، ص- 46، لعبد الكريم غلاب.
وهو أديب وكاتب صحفي بارز ولد بفاس سنة 1920. عين مديرا لجريدة العلم وله مؤلفات عدة...


ما نوع النص؟
ما هو مصدره؟
ما هي أهداف النص؟

الشرح:
أتملى: تملى الشيء تمتع به.
حلجات: المسافات.
الهادرة: الصوت.
أجوس: دار يدور.
أسئلة الفهم:
أين قضى الكاتب سنوات شبابه؟
متى يشعر الكاتب بأنه قطعة من وطنه؟
ما الشعور الذي ينتاب الكاتب عندما تضطره الظروف لمغادرة أرض الوطن؟
يعتقد الكاتب أن المغرب من أجمل بلدان العالم، كيف تفسر ذلك؟



الفكرة العامة:
تغني الشاعر بجمال وطنه ,إظهار حبه له وشدة نعلقه به.
الأفكار الأساسية:
1- الشعور الغريب الذي ينتاب الكاتب كلما عاد من الغربة ليعيش في أأحضان الوطن.
2- تعلق الكاتب بوطنه وحبه له.
3- تساؤل الكاتب عن سر تعلقه بوطنه.
4- اختلاف الناس في نظره مقاييس الجمال.

التذوق والاستنتاج:
يناقش الكاتب قضية الجمال، وهو يعرف أن الكثير يختلف معه في قوله (وطني الجميل)، وهو يعلل موقفه هكذا بكون المغرب بلدا جميلا يطيب العيش فيه حتى للغرباء، فكيف بمن استنشق هواءه وتغذى بأرضه.
تبدو عاطفة الكاتب قوية ووطنية حقيقة وهو يلتقي مع قول الشاعر عبد المالك البلغيثي:
لست تلقى كالمغرب الفذ أرضا   ولو اجتزت الأرض طولا وعرضا.

يدور النص حول فكرةى مفادها (حب الوطن والتغني بجماله)، أبرز الأفكار الأساسية التي تتفرع عنها.
بماذا تفسر تكرار ضمير المتكلم في النص؟
بين ماذا يقصد الكاتب بقوله: (لو لم يكن المغرب بلادي لكان رأيي هو ما رأيت).
لو طلب منك أن تذكر الجوانب التي تجعلك متعلقا بوطنك وفخورا بالانتماء إليه ماذا تقول؟
هل تتفق مع الكاتب؟
ضع في جدول: مظاهر الطبيعة في النص وما يقابلها من صفات.       
- يقدمون إعداداتهم القبلية للأستاذ ليراقبها.
يجيب التلاميذ على أسئلة الأستاذ ويتهيأون للدرس الجديد.
الصورة في النص تعبر عن شلالات أوزود .

يستمعون لقراءة الأستاذ بانتباه ليقتدوا به في قراءاتهم.
نص أدبي ديني ذو أهداف اجتماعية وثقافية.

يشارك التلاميذ في قراءة النص، ويقومون أخطاء غيرهم، ويجيبون على أسئلة الشرح.
        

- يدعو التلاميذ إلى استخراج الفكرة العامة للنص.


الإجابة عن الأسئلة وتذوق النص مع التركيز على المضامين المهمة والجذابة.

مظاهر الطبيعة ما يقابلها من صفات
أشجارها
غابات
شلالات
نجومها
جنانها
حلجتها
قمرها  الباسقات        
الكثيفة
الضحاء الهادرة
المتلألئة
الضحاء
المزهرة
الساحر

        
يثار انتباه التلاميذ للدرس الجديد

مشاركة التلاميذ في تأطير النص.

التركيز على قراءة الأستاذ.

قراءة التلاميذ وشرحهم السليمان.

مشاركة أكبر عدد من التلاميذ في التحليل.



هناك 5 تعليقات:

إرسال تعليق