الأربعاء، 20 مايو، 2015

تعريف الموارد المائية


تعريف موارد المياه


 تعريف الموارد المائية 
موار المياه
 هي موارد مائية احتياطية تحت السيطرة الذاتية أو السيطرة من قبل أطراف ثالثة في تقديم المياه للجمهور، التي عادة ما تكون مصلحة عامة للموارد المائية تقدم الخدمات لمختلف المستخدمين. ولكن يتم تناول الري بشكل منفصل.
في عام 2004 حوالي 3.5 مليار شخص في العالم (54 ٪ من سكان العالم) كانوا يستطيعون الحصول على المياه عن طريق انابيب المياه الموصولة بالبيوت.1.3 مليار آخرين (20 ٪) تمكنوا من الوصول إلى مصادر مياه محسنة من خلال وسائل، بما في ذلك الانابيب الثابتة "أكشاك المياه" والينابيع والآبار المحمية. وأخيرا، فإن أكثر من 1 مليار نسمة (16 ٪) لم يكن لديها إمكانية الوصول إلى مصادر محسنة للمياه، مما يعني أنها قد تعود إلى الآبار غير المحمية أو الينابيع والقنوات والبحيرات أو الأنهار لجلب الماء.
الماء يساوي الحياة؛ لأنه أصبح اللازم الذاتي لها، قال تعالى: «وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاء كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ»؛ ولأن الماء عنصر مهم وأساسي في حياة الوجود على العموم، وفي حياة الإنسان على نحو الخصوص تتطلب «إدارة الماء» بكل الأشكال والصور وبإتقان ودقة، فالموارد المائية معناه: المصادر التي ترد منها المياه، ويقصد بالمياه بلحاظ تنوع مصادرها أولاً، وبلحاظ نوعيتها وكثافتها ثانياً، والماء من الموارد التي يكثر عليها الطلب، ولكن تعاني البشرية اليوم من الضمور التدريجي للمياه الصالحة للاستعمال البشري برغم ما عليه الأرض من المياه السطحية والجوفية والبحار والمحيطات والجليد والأنهار الجليدية، والاستمطار الصناعي، وتحلية المياه، فإن الدراسات المتعلقة بالماء ترصد حركة الماء ومنسوبه وكفايته للإنسان لتؤكد على أن الماء في سبيله إلى القلة بحيث لا يكفي للفرد الواحد حسب احتياجه اليومي!!.وتتجه السياسات المائية في العالم اليوم إلى رسم مجموعة من الخطط الاستراتيجية لأجل توفير الماء للفرد والمجتمع، فهي بين المقترح والتصورات، وبين المعلن والمنفذ لكيفية الحفاظ على الماء، فمن جملة هذه السياسات المائية هي: الترشيد للاستهلاك، زيادة تحلية المياه، إقامة السدود، تدوير المياه، معالجة المياه غير الصالحة للشرب.
إلا أن كل هذه المحاولات تكاد لا تكفي لسد الاحتياجات المطلوبة حسب معادلة العرض والطلب، ومن هنا قد يتوجه البحث إلى السؤال حول سر نزول المعدل المائي في الأرض!، فهل هو زيادة السكان!، أم التوسع الحضري وكثرة استعمال الماء!، أم جفاف المصادر الجوفية؟، أم هناك علل أخرى؟، أم مجموعها؟ وما هي السبل التي تحافظ على هذا المعدل، أو تزيد منه!.
ما أنواع الموارد المائية ؟
أولا المياه المالحة :
وتوجد في المحيطات والبحار والخلجان والبحيرات المالحة
ثانيا المياه العذبة :
وتتمثل في الأمطار والبحيرات العذبة والأنهار والمياه الجوفية .
س2 ما مساحة المسطحات المائية ؟
جـ : تبلغ مساحة المسطحات المائية ومعظمها مياه مالحة نحو 71% من مساحة الكرة الأرضية . بينما يمثل اليابس ( قارات العالم ) 29% .
س3 لماذا يطلق على كوكبنا بالكوكب الأزرق ؟
لأن الماء يشغل أكبر حيز من سطح الأرض .
س4 ما هي مصادر الماء العذب ؟
جـ : الأمطار هي المصدر الأساسي للماء العذب ، فهي المصدر الرئيسي لري الصحاري والغابات .
س5 ما نسبة الماء العذب على سطح الأرض ؟
جـ نسبة الماء العذب على سطح الأرض نحو 2.5 % من إجمالي حجم المياه بينما حجم الماء المالح نحو 97.5 % .
س6 إلام ينقسم الماء العذب ؟
أولا : مياه عذبة سائلة : مثل الأمطار ، البحيرات العذبة ، المياه الجوفية ( الآبار والعيون )
ثانيا : مياه عذبة متجمدة : مثل التجمعات الجليدية الموجودة بالقطبين الشمالي والجنوبي .
س7 ما هي استخدامات الموارد المائية ؟
جـ : يستخدم الإنسان المياه في الشرب ، ري الزرع ، الصناعات المختلفة ، الحصول على الثروة السمكية استخراج ملح الطعام والإسفنج ، النقل والمواصلات
س8 ما أسباب تلوث الموارد المائية ؟
1- إلقاء المخلفات الصناعية في المياه العذبة .
2- صرف مخلفات المدن في البحار والأنهار .
3- تسرب الزيوت من ناقلات البترول .
س9 ما هي جهود الدولة في المحافظة على الموارد المائية وتنميتها ؟
1- عدم السماح للمصانع بإلقاء نفاياتها في المياه العذبة .
2- عدم إلقاء المخلفات التي تسبب تلوث الماء العذب .
3- تحلية مياه البحر . 4- تطهير مجاري الماء باستمرار .
4- ترشيد استهلاك الماء والمحافظة عليه .
5- توفير الماء عن طريق بناء السدود والخزانات
6- معاقبة السفن التي تلوث مياه البحر .
8- استخدام الماء الزائد في استصلاح الأراضي .


هناك تعليق واحد:

إرسال تعليق