الأربعاء، 30 نوفمبر 2016

طرق الفهم الخمس

طرق الفهم الخمس
The Five Ways To Understands
كيف تفسر حادثة لا تستطيع فهمها ؟ [كيف يفسر الإنسان الأحداث، والمواقف، التصرفات]
قد تكون كسوفاً للشمس أو خسوفاً للقمر ، أو مرضاً غريباً يسقط بسببه الشخص على الارض بنوبة مفاجئة ، أو فشل محصول زراعي أو طريقة تعاطي المخدرات بين الشباب ، أو سقوط اسطوانة سوداء .
هناك خمسة مستويات للفهم تستخدم لتفسير حدوث الأشياء لنفسك وللآخرين في تفكيرنا اليومي .(التفكير العملي)
م-1 المستوى الأول:
الوصف البسيط
 L-1 Simple Description   / 23
[التعبير البسيط المباشر]
" سقطت "
" سقطت الاسطوانة فجأة "
" غيرت مكانها فجأة "
" وقعت على الجنب "
سقط الأنبوب "
" تغيرت من موضع عمودي إلى أفقي "
هذه التفسيرات التي تبين سبب وقوع الاسطوانة السوداء تشكل وصفاً بسيطاً لما حدث.
ويعد الوصف ابسط مستوى للتفسير . فقط تصف ما شاهدت .
والطريقة الوحيدة لما هو أدنى من الوصف هي أن لا تقول شيئاً مطلقاً .
استخدام أكثر من 20% من المشاركين في التجربة الوصف البسيط .
ولكن هل تفيدنا هذه الأوصاف شيئاً ؟ أليست هذه الأوصاف تقول بأن الاسطوانة السوداء وقعت لأنها وقعت ؟
[هل التفسير البسيط.. بسيط فعلا]
في البداية تبدو هذه المقولات وكأنها فارغة ولا تحمل أي مدلول.
ولكن لو أمعنت النظر لوجدت أن هذا الوصف البسيط يحمل الكثير من المضمون.
فالتفسيرات حقيقية لأنها تلزم المشاهد بوجهة نظر محددة.
وللتحقق مما توضحه هذه الأوصاف لا ينبغي عليك التوفيق في المضمون فقط بل فيما وراء المضمون .(التفكير العملي)
لو سحبت الاسطوانة بواسطة خيط نايلون رفيع في الخفاء – لكتب الأشخاص الذين لم يستطيعوا مشاهدته ما يلي:
" سقطت الاسطوانة "
وسوف يكتب الذين شاهدوا الخيط:
" لقد قام المحاضر بشد الاسطوانة فسقطت" .(التفكير العملي)
محال أن نقول لا شيء Impossible to say nothing   / 24
من المستحيل عدم قول أي شيء إذا قام المرء بقول شيء.
هذه النقطة برزت مباشرة من صلاحية وصف بسيط كنوع من أنواع الفهم.
إن الأوصاف البسيطة التي فسرت بأن الاسطوانة " سقطت " تتضمن بأن السقوط متصل بالاسطوانة نفسها.
وهذا يستبعد ويستثنى فكرة أن أحد" أسقطتها الريح"
"... أسقطتها مشاركون آخرون في التجربة"
"... تمت إمالة المنضدة".
"... تمت إمالة المنضدة".
"... تم تحريك المنضدة".
"... قام المحاضر بإسقاطها في خفاء".
"... تم شدها بواسطة سلك غير مرئي".
لم يقصد الشخص المشارك الذي طرح الوصف البسيط استثناء هذه الاحتمالات كلها ولكنه بالتزامه بالوصف يكون قد قام باختيار تفسير محدد.
أي تفسير لا يشمل على كافة الاحتمالات فإنه يلتزم بما ورد في التفسير.
ومن الناحية العملية، فإن التفسيرات لا تتضمن كافة الاحتمالات وذلك لأن الشخص الذي يقوم بالوصف لا يصف الموقف بحد ذاته بل والطريقة التي يرى الموقف من خلالها. (التفكير العملي)
نقل الوصف Pass it on / 25
يستطيع الشخص الذي يقوم بالوصف البسيط أن يجعل أمامه خيارات متعددة للرجوع للموقف الأصلي ويصفه بطريقة أخرى . ولكن عندما تقل الوصف لشخص آخر ( كما يفعل الصحافي في الوقت ) فإن الملتقى يلتزم بوجهة النظر لأنه لا يملك الموقف الأصلي كي يختبره بنفسه .
أنا شخصياً كنت سأقبل العبارة البسيطة .
" سقطت " كتفسير أولي صحيح لما حدث .(التفكير العملي)
م-2 المستوى الثاني :
الكلمات الغامضة•  L-2 Porridge words   / 26
[الغموض في التعبير]
" يوجد داخل الاسطوانة ضابط للوقت " " وسيلة تجعلها تنقلب "
" وسيلة داخلها جعلتها تفقد التوازن "
" وسيلة موقوتة تسبب خللاً في التوازن "
هناك جهاز داخلها يجعلها تسقط بعد وقت محدد "
" وقعت الاسطوانة بفعل وسيلة داخلية أفقدتها توازنها "
" هناك مفتاح تم الضغط عليه الاسطوانة أدى إلى فقدانها التوازن ثم أسقطها " .
" الجسم الأسود يشمل على آلية تجعله يسقط " .
تدل الكلمات الغامضة على أفكار محددة ولكن عند اختيارها تجدها كالثريد لا شكل لها ولا معنى محدد يمكن استيعابه .
ولكن هذه الأفكار موجودة ويقوم المرء بالتفاعل معها بطريقة حقيقية .
وقد نجح الفرنسيون في تقليل عدد حوادث السير باستخدام صور ظلية مصنوعة من الخشب الرقائقي المعاكس على شكل رجال شرطة بجانب الطرق . والمهم هنا ليس كون الصور فارغة ولكن الشكل الخارجي الذي يغير من ردود أفعال سائقي السيارات .
وبنفس الطريقة ، فعلى الرغم من أن الكلمات الغامضة فارغة المعنى إلا أن لها حقيقياً وهاماً .(التفكير العملي)
وعند حدوث أي شيء يمكنك القول إن هناك " آلية " جعلته يتحدث .
وهكذا عندما تقول إن " آلية " أو " وسيلة " أسقطت الاسطوانة ، فإن ذلك لا يختلف عن قولك " سقطت الاسطوانة " .
وعلى سبيل المثال فإن التفسير التالي يبدو أكثر توضيحاً من عدم قول شيء مطلقاً .(التفكير العملي)
يوجد داخل الاسطوانة السوداء آلية عند توقيتها فإنها تستغرق بعض الوقت لتؤثر على التوازن الذي يساعد الاسطوانة على بقائها قائمة كما هي . وتسقط الاسطوانة عندما تقوم الآلية بتحطيم التوازن .(التفكير العملي)
وكثيراً ما نسمع إعلانات في المطار ونحن ننتظر طائرة لتقلع ، وتقول هذه الإعلانات بأن بعض الرحلات تم تأخيرها " لأسباب تشغيلية وفنية " والأسباب الفنية قد تشمل أي سبب ابتداء من تأخر وصول الطائرة حتى الخوف من وجود قنبلة فيها .
والإعلان لا يقول أكثر من تأخير في الرحلة . " لأنها تأخرت فعلاً . ولكن تم إعلان غير ذلك فستدب الفوضى بين المسافرين . (التفكير العملي)

كلمات لا معنى لها ولكنها مفيدة جداً / 28
الكلمات الغامضة ( التي وردت في التفسير ( L-2 ) أكثر تحدياً من الوصف البسيط ( L-1 ) فهناك سبب محدد بدلاً من الوصف البسيط . والسبب مطروح على النحو التالي :
" جهاز يسبب السقوط "
" جهاز "
" جهاز توقت "
" آلية "
" شيء ما "
وبدلاً من مجرد القول ؛ " سقطت الاسطوانة " يكشف التفسير أن الاسطوانة سقطت " بسبب شيء " وهذا الشيء يمكن أن يسمى " شيء ما " أو يمكن أن يطلق عليه اسم أكثر فعالية مثل " آلية " أو " جهاز " . وتوضيح لاحق يعرض : " وسيلة تسبب السقوط " ؛ " وسيلة مصممة لإسقاط الاسطوانة " , " وسيلة مصممة لإسقاط الاسطوانة " ؛ " وسيلة موقوتة " .(التفكير العملي)
إن استخدام مثل هذه الكلمات الغامضة ليس خداعاً . وليس الأمر مجرد قول الكثير دون قول أي شيء .
إن استخدام الكلمات الغامضة هام للغاية في عملية التفكير الإنساني .
ولأن الإنسان قادر على التفكير بفعالية أكثر من الحيوانات . وكي تكون هذه الكلمات مفيدة يجب أن تكون غامضة ، وعديمة الشكل مثل شكل الثريد .
 بإمكانك طرح مثل تلك الكلمات وبعدها يكون لديك شيء تقوم بعمله . وسيتم شرح هذه العملية الهامة في فصل لاحق .(التفكير العملي)
م – 3 أطلق عليها اسماً
 L-3 Give it name  / 29
" إن الله على كل شيء قدير "
" بواسطة السحر "
" لا افهم ما يحصل ، لذلك فإنه سحر "
" عملية سحر ! "
" سقطت – والسبب هو الجاذبية "
" ثمة توقيت يعمل داخل الاسطوانة أو جاذبية أحدثت عدم توازن بعد فترة من الوقت أدت إلى سقوطها "
" سقطت الاسطوانة السوداء بسبب شحنة كهربائية "
" بسبب تيار كهربائي"
" تأثير كهربائي بفعل بطارية أدى إلى وقوع الاسطوانة السوداء "
" مغناطيس كهربائي "
" تفلت الاسطوانة السوداء هزة بسبب بطارية كهربائية " .
" تغيير التوازن الداخلي بفعل اهتزازات " .(التفكير العملي)
السحر والمغناطيس Magic and Magnets  / 30
يتضمن المستوى الثالث من الفهم تحديد العملية وتسميتها .
وبدلاً من استخدام كلمة غامضة مثل " وسيلة " نسميها باسم مجرد مثل : " قدرة الله " " السحر " ، " الجاذبية " ، أو " الكهرباء " . ولا نقوم بشرح التفاصيل لكيفية عمل هذه الوسيلة وكيفية إحداثها هذا التأثير ، كما أن هذه التفاصيل غير لازمة ، لأنه باستخدام مفردات مثل " قدر الله " " والسحر " تكون الأشياء ممكنة الحدوث .
من الممكن أن يكون الأشخاص الذين أجابوا : " السحر " " قدرة الله " غير جادين ، ولكن ذلك يعتبر مستوى من مستويات الفهم التي تستخدم في تفسير الأحداث الغريبة .
في أحد الأمثلة الأنفة الذكر ، تعود كلمة سحر إلى " السحر على خشبة المسرح " .
وكما هو معروف للجميع ، يقوم الساحر المسرحي باستخدام وسائل عجيبة للغاية ومنها المرايا والرافعات .
ومن أجل تفسير هذا الموقف ليس من الضرورة وتقديم تفاصيل عملية ، بل يكفي تسمية الآلية كسحر في المسرح أو سحر حقيقي أو بفعل " قدرة الله " .
تعتبر تسمية العملية خطوة للأمام بدلا من مجرد القول " وسيلة " .
إنها حقا خطوة واسعة إلى الأمام لدرجة أنها تعرض لنا تفسير كاملاً . عندما تطلق على الوسيلة اسماً ، فانك تعرف ما ستفعل بها ، فالمهم معرفة شيء ما أولاً . وبتحديد عمل أي شيء بهذا الخصوص ، أو يتوجب عليك إيجاد سحر أقوى لمواجهته .
وفي كلتا الحالتين فإن تسمية الآلية أو الوسيلة يريح المرء من عناء البحث عن تفسير آخر .
السحر الحديث Modern Magic  / 31
يعد السحر قوة خفية باستطاعتها القيام بأشياء عجيبة وغريبة ، ولكن يبقى الغموض يكتنف كيفية عمله .
" الجاذبية " اسم حديث نطلقه على قوة خفية شبيهة بالسحر ، ونحن نعرف تأثيرات الجاذبية ولكننا نجهل كيفية عملها .
وأحدث شكل من أشكال السحر هو الكهرباء ، ويكفي تفسيراً أن نقول إن شيئاً حدث ( بسبب التيار الكهربائي ) .
والكهرباء طاقة قوية ويمكنها عمل أي شيء ، فكما هو الحال في السحر ، فلا داعي لمعرفة التفاصيل كي تتحكم فيها . وبمجرد الضغط على المفتاح أو الزر يمكنك التحكم بها . ولكنك إذا أردت التحكم في آلية فإنه من الواجب عليك أن تحددها أولاً .
السحر الثانوي Minor Magic  / 31
السحر والكهرباء والجاذبية أنواع من السحر الأساسي ويمكنها إنجاز معظم الأشياء . والعديد من التفسيرات استخدمت السحر الثانوي ( الفرعي ) . ويتضمن السحر الفرعي أسماء محددة مثل " المغناطيس " ، " زنبرك " ، " و " حرارة " .... الخ ولم تعط أية تفاصيل توضح كيفية عمل هذه الآليات عن سقوط الاسطوانة السوداء . فكان يكفي مجرد ذكر الآلية لأن تأثيرها واضح .
" ازدياد درجة الحرارة داخل الاسطوانة "
" زنبرك داخلها أسقطها "
" جهاز توقيت بداخله زنبرك غير التوازن "
" نوع من أنواع الزنبركات "
" وسيلة زنبرك مع التوقيت "
" تأثير مغناطيس "
" جذبها مغناطيس "
لقد كانت أكثر ثلاث آليات الفرعية السحرية استعمالاً كما يلي :
الزنبرك كان والمغناطيس والحرارة . والنسب المئوية التالية توضح استخدام السحر الثانوي :
زنبركات                 12.8%
مغناطيس                11.6%
حرارة           11.4%
ومن الطريف حقاً إننا نلاحظ استخدام المغناطيس والزنبرك في رسومات الأطفال عندما يريدون إحداث تأثيرات يرغبون فيها . فالزنبركات والمغناطيسات بإمكاننا القيام بأشياء غريبة كما يستطيع السحر ذلك ، أو كما هو الحال في القدرة الإلهية على كل شيء .
الأسماء تعني الكثير Names mean a lot  / 33
عند تسمية الآلية المسؤولة عن حدوث موقف غير مألوف ، يصبح هذا الموقف مفهوماً .
فبإمكانك الضغط على مفتاح الكهرباء لإغلاقه إذا بدأت أداة كهربائية بعمل بصورة غير طبيعية،
كما يمكنك الحصول على مغناطيس أو زنبرك إذا أردت أن تسقط أو تحرك اسطوانة سوداء .
وسرعان ما تعرف ماذا ستعمل في آلية ما إذا أطلقت عليها اسماً مثل ( اشتراكية ، فاشية ، بابوية ، عنصرية ، إمبرالية ، مؤسسة ، حكومة ، متطرفين ، أو أنك لن تحتاج أن تبحث عن تفسيرات أخرى .
م– 4 طريقة العمل
 L-4 The way it works  / 33
" فقدان التوازن بسبب انتقال المحتويات البطيء "
" تغيير التوازن بسبب بروز جسم داخل الاسطوانة "
" بسبب وضعها القائم ( عمودياً )، تحرك ثقل داخلها وجعلها تفقد توازنها "
" ارتفع شيء ما من أسفل إلى أعلى وجعل الجزء العلوي أكثر وزناً وأفقدها توازناً "
" سقطت الاسطوانة بسبب زيادة وزن أعلاها "
" لقد تم تحريك مركز الجاذبية للاسطوانة بحيث لا يكون فوق القاعدة "
" لقد مر مركز الجاذبية أمام نقطة حرجة لتوازن سابق "
" سقطت الاسطوانة بسبب تغيير مركز الجاذبية "
" انتقال مركز الجاذبية "
" أحد أقسام قاعدة الاسطوانة كان مصنوعاً من مادة " البلاستيك " التي ارتخت ( أو تغيير شكلها نتيجة للإجهاد أو التعرض للحرارة العالية ) وأدى ذلك لفقدان توازن الاسطوانة .
" قاعدة اصطناعية تنغلق بسرعة فجائية باتجاه واحد وتسبب وقوع الاسطوانة " .
" حافة الاسطوانة التي وقعت عليها كانت مصنوعة من مادة قابلة للانضغاط التدريجي " .
" خرج شيء من أسفل الاسطوانة السوداء إلى أحد الجوانب وافقده توازنها "
السبب والنتيجة Cause and effect  / 34
إن سقوط الاسطوانة السوداء حدث أكيد، وباستطاعة المرء أن يفسر حدثاً ما إذا شاهد ما حدث قبل ذلك الحدث قبل ذلك هو السبب: " وزن أو ثقل داخل الاسطوانة تحرك للأعلى؛" تغيير في مركز الجاذبية"،" حافة مضغوط قليلاً ؛ شيء خرج من الاسطوانة... الخ.
وما يحدث بعد ذلك هو النتيجة ( المسبب ). سقوط الاسطوانة.
فالسبب والمسبب. عبارة عن تحديد نقطة عند سلسلة أحداث وتسمية ما قبل النقطة " السبب " وما بعدها " المسبب "
ويبين هذا المستوى الرابع للفهم أن الأحداث المرئية هي نتيجة لأحداث غير مرئية .
وهكذا يقوم الفرد بتفسير موقف غير مألوف بالرجوع إلى الوراء حتى يجد حدثاً مألوفا فمثلا انتقال محتويات، أو تغيير مركز الجاذبية أو بروز دبوس من القاعدة، تعتبر جميعاً أقل غرابة من انقلاب اسطوانة، وبواسطة النظر إلى السقوط الغريب للاسطوانة مقارنة بهذه العمليات المألوفة، فإن المرء يفسر طريقة عملها .
لم تعرض تفاصيل العملية في هذا المستوى من الفهم، ولم يتم إخبارنا عن كيفية تغيير مركز الجاذبية أو الشيء الذي رفع الاسطوانة. هناك بساطة وصف عام لطريقة عملها.
والتركيز على ما يحدث وليس على كيفية تنفيذها.
وهكذا يتم وصف الصباغ : " إنه يصعد للأعلى ليضع السقف". سواء استخدام الصباغ السلم أو وضع كرسياً على الطاولة لم تحدد الكيفية وهذا المستوى نقيض تماماً للمستوى الثالث للتفسير .
في المستوى الثالث تم تسمية الآلية بالتحديد ولكن الطريقة التي حدثت بها لم توصف .
فقد تضم إعلامنا بأن المغناطيسات أو الزمبركات استخدمت بطريقة ما كي تقلب الاسطوانة ،
أما في المستوى الرابع فإن طريقة عمل الأشياء تم وصفها ولكن لم تسمى آلية محددة . لقد تم إعلامنا بأن ثقلاً إلى أعلى الاسطوانة ولكن لن نعرف ما إذا كان الارتفاع بسبب مغناطيس أو زنبرك أو موتور كهربائي .
اسم أو عملية Name or Process  / 36
من الممكن عملياً الانتقال من فهم طريقة عمل شيء إلى تسمية العملية.
وبالتناوب إذا استطاع المرء تسمية آلية فإنه غالباً ما يكون على علم ولو بسيط بكيفية عملها .
بإمكانك تشخيص مرض على أنه دوسنتاريا ثم الأخذ بعين العدوى البكتيرية وفقدان السوائل من الجسم .
أو يمكنك النظر إلى فقدان السوائل والدليل على العدوى ثم تسمية المرض " دوسنتاريا "
وتكمن فائدة مستوى التسمية للفهم في تسهيلها معرفة الآلة أكثر من إظهاره كيفية العمل .
ومن الأسهل تسمية شيء بالسحر بدلا من أن نبين كيفية عمل سحر.
وهذه فائدة لأنها تمكننا من الاستمرار في عمل شيء ما دون الانتظار لمعرفة طريقة العمل .
ولكن قد تكون هذه إحدى المساوئ لأنك قد تكتفي بالتسمية بدلا من الاستمرار في البحث عن طريقة العمل .
وإذا أردت فعلاً معرفة كيفية عمل آلية ما ، فمن الأفضل البدء بأنواع الفهم ذات العمليات وترك الأسماء للنهاية .
يتبع ما قبله Follows on   / 37
في المحاولة لفهم طريقة عمل الأشياء ، يحاول المرء إيجاد أسباب للنتائج التي يلاحظها .
وكما ذكرنا سابقاً فإن هذا يشبه الرجوع خطورة للوراء في الزمن كي نبين أن الحدث غير المألوف ناجم مباشرة عن حدوث مألوف . وتعتبر هذه الطريقة الأفضل للنظر في السبب والمسبب لأنها تتضمن كامل المشهد.
وإذا حاول أحد فصل سبب محدد فإنه يتوجب عليه فصل عوامل هامة أخرى.
وقد حدث هذا الأمر مراراً أثناء تجربة الاسطوانة السوداء وسوف نتعرض له بالشرح في فصل لاحق المستوى الخامس: ( م – 5 )

التفاصيل الكاملة
 L-5 Full Detalis  / 37
" لقد ركلت المقعد "
" قام شخص مختبئ خلف المقعد بقلبه بينما نحن مشغولون "
" إصابة أحد من الشباك الواقع في الجهة اليمنى "
" ذبذبات جهاز العرض الراسي والمراوح والهواء القادم من النافذة عملت على قلب الاسطوانة الثابتة "
" كانت الاسطوانة غير ثابتة ولكنها مثبتة بواسطة مادة لاصقة انتهى مفعولها "
" آلية الساعة صامتة "
( انظر الشكل ص 40 ) .
يعتبر المستوى الخامس للفهم أكثر المستويات تفصيلاً .
وهو يشبه تقديم نماذج عملية يمكن إتباعها بدقة وهكذا يتمكن المرء من معرفة ما حدث للاسطوانة السوداء فعلياً .
وعند هذا المستوى تم وضع غالبية التفسيرات على شكل رسومات .
فبدلاً من القول بأن شيئا ما يعمل " بواسطة الكهرباء " ، يتم عرض مصباح يعمل ببطارية موصولة بأسلاك ومفتاح إلى محرك يحرك عموداً " لولبياً " كي يرفع وزناً إلى أعلى الاسطوانة .
وقد كانت بعض الرسومات معقدة للغاية، ولكن كي يكون التفسير مفصلاً، ليس من الضرورة أن يكون معقداً .
فعلى سبيل المثال : " أنت ركلت المقعد " تعتبر تفسيراً مفصلاً . كالشكل الذي يبين قذف كريات الرصاص وسقوطها على البالون .
قد تكون الآلية نفسها معقدة أو بسيطة – فالتفسير بوضوح التفاصيل لأية آلية مستخدمة .
إلى أي مدى تعتبر التفاصيل الكاملة كاملة How full are full details  / 38
من الواضح أنه ليس من الممكن الادلاء بتفاصيل كاملة بشكل مطلق .
فعلى سبيل المثال ، ما هي التغييرات الداخلية في معدن الزنبرك التي تمنحه طاقة الارتداء والوثب ؟
فعند تقديم تفسير يستطيع المرء الإسهاب في التفاصيل دون القدرة على التوصل إلى التفاصيل الكاملة ( بشكل مطلق ) .
ومن الناحية العملية، يقف المرء عند حد من التفاصيل الكاملة عندما لا يكون ضرورياً للآخرين أن يطوحوا أسئلة مثل لماذا أو كيف. عند هذه المنطقة تم تغيير موقف غير مألوف إلى المألوف.
ويحدث التناقض والمفارقة عندما يذهب المرء إلى ما وراء التفاصيل العملية لمزيد من التفاصيل، حين يمكن أن يعود الموقف غير مألوف مرة أخرى.
وهكذا تكون قدرة الزنبرك على الارتداء مألوفة ولكن إذا استقصينا وذهبنا ابعد من ذلك إلى مناقشة الميتالورجيا ( علم المعادن وطبيعتها الكيميائية ) الخاصة بالزنبرك فإن التفسير يصبح أقل إمكانية للفهم .
دمج المستويين الثالث والرابع Combination of third and fourth level  / 39
يعتبر المستوى الخامس دمجاً للمستويين الثالث والرابع.
فكما في المستوى الرابع، يصف التفسير طريقة عمل الأشياء ولكنه يذهب إلى ما هو ابعد من ذلك في تحديد وتسمية القطع المستخدمة. ومن المستحيل الذهاب إلى ما وراء ذلك .
تلخيص مستويات الفهم
 Summary of levels of understand king  / 39
لقد اعتبر التفسير في هذا القسم، شكلا من أشكال التواصل والفهم. والفهم عملية شخصية وموضوعية. ويقوم التفسير بتوضيح الفهم للآخرين .
م . 1 الوصف البسيط L-1 Simple Description
م . 2 الكلمات الغامضة L-2 Porridge words
م . 3 أطلق عليهما اسماً L-3 Give it a name
م . 4 طريقة العمل L-4 The way it works
م . 5 التفاصيل الكاملة L-5 Full Details
لو سئلت عن تفسير كيفية عمل السيارة باستخدام مستويات التفسير الخمسة ، فإن الإجابة تكون على النحو التالي :
الوصف البسيط / 41
" السيارة تسير في الشارع ويراها الناس "
الكلمات الغامضة
" هناك آلية تحرك السيارة ذاتياًَ "
أطلق عليها اسما
" البنزين الناجمة عن تمدد الغازات داخل المحرك تنتقل إلى الدواليب فتحركها ثم تندفع إلى الأمام .
التفاصيل الكاملة
" يوضع الوقود في صهريج خاص ثم يضخ إلى الكاربوريتر حيث يمتزج بالهواء عندما يسحب خلال خرطوم دقيق ، هذا المزيج يحول إلى المحرك بفتحة صمام تعمل بواسطة كامة تدير المحرك ، يضغط المزيج بواسطة البستون ( المكبس ) الصاعد ويحترق بسبب الفولتية العالية التي تخرج على شكل شرارة من القابس ... الخ .
استخدام المستويات في كل مكان  Levels used everywhere  / 42
لا تستخدم المستويات الخمسة الموضحة أعلاه في التفسيرات فقط ، بل في جميع طرق التفكير والتحدث أو الجدل حول موضوع ما . وهكذا قد يصف شخص حاله شغب ببساطة كما رآها ؛
ويأتي شخص آخر ليتحدث عن " سيكولوجية الشغب "
وثالث يطلق اسماً عليها مثل " اهتياج شيوعي" ،
ورابع يتحدث عن خلفية الشغب والعمليات التحتية والأساسية له،
وخامس يحاول تقديم تفاصيل كاملة.
وتقدم هذه المستويات الخمسة أسساً لاتخاذ الإجراءات والقرارات اللازمة.
قد يبدو الفرق شاسعاً بين بساطة تجربة الاسطوانة السوداء وتعقيد الشغب ولكن المرء لا يتعامل فقط مع اسطوانات أو شغب فحسب ؛ بل مع عادات العقل الأساسية.
ـــــــــــــــ  / 42
        من المستحيل عدم قول شيء ما إذا قال المرء شيئاً .
        فكما أن الإنسان قادر على استخدام مفردات غامضة لا معنى لها ، فإنه قادر على التفكير بفعالية أكثر من الحيوانات.
        في الوقت الذي تسمى فيه آلية، فإنك تدرك ماذا ستفعل بها، وعندما تعرف ذلك فإنه السبب الوحيد للفهم.
        عملياً يتوقف المرء عند درجة من اكتمال التفاصيل عندما لا تكون هناك ضرورة لأي شخص أن يسأل لماذا أو كيف.
        المقارنة تحدث عندما يذهب المرء إلى ما هو ابعد من التفاصيل العملية للحصول على مزيد منها ، يعود الموقف ليصبح غير مألوف ثانية.
4
استخدام الفهم/45
ما مقدار التفاصيل
How much detail
لقد حاول ألف ( 1000 ) شخص فهم سقوط اسطوانة سوداء .
قام ( 325 ) منهم بنسبة ( 32.5 % ) بتقديم تفسير مستوى أول ( م 10 ) أو مستوى ثان ( م 20 ).
هل كان ذلك لأنهم لم يستطيعوا استخدام مستوى أعمق؟
أم لأنه ليس لديهم الوقت الكافي؟
أم لأنهم شعروا بأن هذا المستوى من التفسير يؤدي الغرض؟ .
ما هو مستوى الفهم الذي يختاره الإنسان؟
هل يذهب الفرد إلى ابعد وأعمق المستويات؟ أم هل يتوقف عندما يصل إلى مستوى يسمح له بالقيام بعمل؟ أم يذهب بعيداً وعميقاً قدر المستطاع ثم يعود ثانية إلى مستوى عملي.
التحليل العملي Scientific analysis  / 45
عند التمعن في المستويات الخمسة، يميل المرء إلى الشعور بأنه كلما ذهب للمستوى الأعمق، كان ذلك أفضل.
ويبدو المستوى الخامس أفضل من المستوى الرابع وكذلك الرابع يبدو أفضل من الثالث. وهكذا.
والتقليد العلمي يصر على أن الأشياء يجب أن تفسر بشكل كامل قدر المستطاع .
وهكذا ترى المرء يستمر كي يتوصل إلى أدق التفاصيل يذهب إلى ما وراء ذلك بالبحث والتجربة والملاحظة .
إن البحث على أدق التفاصيل هو بحد ذاته نهاية " فليست المسالة الحصول على تفاصيل كافية للقيام بعمل .
"إن بيضة دجاجة مخصبة أو غير مخصبة، مكسوة بكيس غذائي داخل صدفة كلسية صلبة على شكل اهليلجي ( بيضي الشكل ) يجعلها مقاومة لتشوية السحق ( وليس لتأثير الصدمات )، وضعت في ماء درجة حرارته 100 مئوية ( عند مستوى البحر ) لمدة ثلاث دقائق يتبخر خلالها الزلال البروتيني للبيضة و .. " هذا هو موقف التفاصيل الكاملة .
وبسبب هذا الموقف توصل الإنسان إلى الإنجازات التكنولوجية العلمية العظيمة ولكن الأمر مختلف في حالة التفكير المثلي اليومي : " ضع المقلى على النار , وعندما تلاحظ الماء يغلي ضع البيضة ، ثم أخرجها بعد ثلاث دقائق " .
التفكير اليومي Everyday thinking  / 46(التفكير العملي)
في التحليل العلمي هناك بيانات كثيرة وعمل قليل ، بينما في التفكير اليومي هناك عمل كثير وبيانات قليلة ،
إن اتخاذ الإجراءات العملية هو الغرض الأساسي من التفكير اليومي وليس الأمر مجرد تجميع معارف قدر المستطاع بل التوصل لمعرفة تخبرك ماذا تعمل في الخطوة التالية.
قد يختار عالم أن يمضي حياته بالتركيز على بنية الجينات في جناح بعوضة والاستقصاء العلمي.
إن البحث والاستقصاء العلمي قد يختار التركيز على حقل دقيق من الاحتمالات، ولكن التفكير اليومي يجب أن يتعامل مع العديد من المواقف التي لا يختارها بل يزج فيها وتفرض عليه.
وعادة تكون البيانات المتاحة قليلة جدا ويتعامل التفكير اليومي مع العديد من المواضيع الغامضة مثل السلوك الإنساني ، والسياسة والاقتصاد .
وحتى عندما تتوفر البيانات الصحيحة والمفيدة فقد يتعذر توفرها عند الحاجة إليها عند التنفيذ العملي .
لو اتبع التفكير اليومي أسلوب البحث العلمي، لغدت الحياة مستحيلة، ولما استطاع فرد اتخاذ أي إجراء عملي.
فهدف الفهم في التفكير اليومي مختلف عه في البحث العلمي .
فبدلاً من البحث التلقائي عن أكثر التفسيرات تفصيلاً، هناك بحث عن ابسط المستويات التفسيرية التي تسمح للمرء بالشروع في عمل الأشياء .
فعندما يتيح التفسير القيام بعمل ما يصبح مفصلاً تفصيلاً كافياً. (التفكير العملي)
يحضر أحد الأزواج إلى البيت مساء ومزاجه متعكر ومتضايق ولا تعرف زوجته كيف تتعامل معه– حتى تعلم أنه فقد حقيبته في القطار .
القيام بعمل ما Doing something  / 48(التفكير العملي)
يعتبر أي تفسير مفصلاً بشكل كاف إذا أتاح للمرء أن :
يقرر أن الموقف لا يساوي الاهتمام به ، ويمكن إهماله ( مثال : الاسطوانة السوداء ) .
يقرر أن الموقف هام ولكنه لا يستدعي اتخاذ إجراءات أخرى في الوقت الحالي ( مثال : هبوط أسعار السوق المالي ) .
يقرر أن الموقف خطير ويجب تجنبه ( مثل استخدام إطارات بأسلاك وبدون أسلاك للسيارة )
يقرر أن الموقف جيد ويجب الاستماع به ( مثل الفوز بتذكرة سفر الذهاب في الإجازة )
يقرر رد فعل محدد لموقف محدد ( مثل اختيار الطبيب البنسلين لمعالجة ذات الرئة )
يقرر أنه يحتاج إلى تفسير أكثر تفصيلاً ( مثل إلقاء نظرة على عملية التفكير )
لا تتطلب الأمور آنفة الذكر تفسيراً مفصلاً ومباشراً . إن أي تفسير بأي مستوى يمكن المرء القيام بعمل ما ، والتحرك للأمام . وقد يتطلب العمل الحصول على معلومات من المستوى الخامس للتفسير . ولكن ذلك يحدث في بعض من الوقت . (التفكير العملي)
الحاجة والاستخدام Need and use  / 49(التفكير العملي)
تخيل أنك تجتاز وادياً سحيقاً.
إذا كنت في عجلة من أمرك وماشياً على الأرقام ، يمكنك اجتياز الجسر المتداعي الذي يمتد فوق الوادي.
وإذا كنت تقود سيارتك ، يمكنك استخدام الجسر الأقوى السفلي .
وإذا كنت تقود شاحنة كبيرة يتوجب عليك استخدام جسر أقوى واقصر واقرب إلى قاع الوادي .
وإذا أردت السلامة القصوى يتوجب عليك النزول إلى أرضية الوادي، واجتيازه ثم الصعود ثانية للجهة الأخرى.
هذه الجسور ذات قوي التحمل المتعددة تشبه مستويات الفهم،
فالمرء يستخدم الجسر أو المستوى الذي يتحمل الغرض الذي يصبوا إليه.
فأنت لست بحاجة إلى النزول إلى أسفل الوادي كلما أردت اجتيازه، ولست بحاجة أيضاً لمعرفة البنية الجزئية لبياض البيض من أجل غلي بيضة . فإذا كنت في عجلة من أمرك قد يكون عبورك للجسر المتداعي أجدي . (التفكير العملي)
خطر التفاصيل Detail danger  / 49(التفكير العملي)
ومع أن التفسير ليس لازماً من الأفضل أن تجد في طلبه كلما كان ذلك ممكناً . يشعر المرء بأنه يجب أن يعمل دائماً على مستوى الفهم الخامس لو استطاع، ويعجب بالتفسيرات التفصيلية، ويعتذر للتفسيرات السطحية أو ذات المستوى الأدنى.
فمن الأجدى فهم الأوقات التي تصيب المحاصيل ومعالجتها بدلاً من إلقاء اللوم على غضب آلهة المحاصيل الحجرية.
ومن الناجية الأخرى، كثرة التفاصيل قد تقود إلى معوقات وعند تحليل نتائج تجربة الاسطوانة السوداء، وجدت في مرحلة مبكرة أنه من غير الممكن إحصاء عدد التفسيرات العملية وغير العملية.
لقد كان الأمر سهلاً إلى حد ما عند التفسيرات التفصيلية والرسومات ولكنه مستحيل عند المستويات الأخرى عندما تتضمن عبارة عامة تفسيراً صائباً حتى لو لم يستطع المشاهد التفكير بتفسير" تحتوي الاسطوانة آلية تجعلها تتقلب " هل هذه الجملة صح أو خطأ؟ وكما يعلم السياسيون والأطباء وعلماء الفلك والمتنبئون، يقوم المرء بتقليل الوقوع في الخطأ لأنه بالالتزام بالتفاصيل يضاعف المرء من خطر الوقوع في الخطأ.
قد يبدو هذا الموقف جباناً ولكن إذا أردت اختيار عمل مناسب فمن الأفضل اعتماد تفسير عام لا يحتمل الخطأ بدل أن تختار تفسيراً مفضلاً يقودك للخطأ.
وعلى الرغم من ذلك، نلاحظ أنه في العلم يكون الهدف الالتزام بالتفاصيل لتثبت أنك على خطأ لأنها الطريقة التي يجب بواسطتها تبدل أفكارك بأخرى أفضل.
وحتى في العلوم فإن محاولة تقديم تفسيرات مفصلة تؤدي إلى مخاطر أكثر من الفائدة المرجوة عندما يتعذر الوصول إلى البيانات الكافية لوضع التفسير .
وهناك اتجاه قوي في التفكير الإنساني لأن ينتج أنظمة مفصلة تفصيلاً مكثفاً يمكن التأكد من صحتها عند ترتيب البيانات الدقيقة بتوافق تام .
إن تاريخ العلوم حافل بالتفسيرات التفصيلية في الكيمياء القديمة وعلم الفلك وفارسة الدماغ• ( Phrenology ) ... الخ .
ويشكل خاص نرى أن تاريخ كل من الطب وعلم النفس ملئ بالتفسيرات التفصيلية التي أعاقت التقدم أكثر مما ساهمت في تقدمه.
فإذا كان لديك تفسير واحد غامض بإمكانك المحاولة لتحسينه والانفتاح على أفكار جديدة،
أما إذا كان عندك تفسير كامل ومفصل فإنك تحاول الحفاظ عليه والدفاع عنه. (التفكير العملي)
المهم هو الفائدة Usefulness is what matters  / 51(التفكير العملي)
من الخطأ التام اقتراح أن التفسيرات العامة أفضل من المفضلة .
ولكن بنفس درجة الخطأ الادعاء بأن التفسيرات المفضلة أفضل من العامة .
فالمهم حقاً هو النفع الذي نجنيه من التفسير.
وفي الغالب لا تعطي التفاصيل أية فائدة، بل هي مجرد مظهر كاذب للمصداقية.
والمهم في التفسير هو إلى أين ينتهي بالشخص.
ولعله من الأسهل الانتقال من فكرة عامة بدلاً من فكرة تفصيلية ثم التراجع عنها.
والعقبة الخفية هي تردد المرء عن القيام بالانتقال من فكرة عامة لشعوره بعدم الحاجة إلى تغييرها. (التفكير العملي)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق