السبت، 10 ديسمبر، 2016

الأشغال الفنية بالخامات المصنعة




1-      الأشغال الفنية هي رؤية فنية او ابتكار ذاتي لتعبيرات جمالية قوامها صياغة الخامات الطبيعية والمصنعة المتوفرة للفرد ،حيث يقوم بالتعبيرمن خلال هذة الخامات فيعيد تشكيلها ،اويقوم بالتوليف بينها مستخدما في ذلك الخبرات والمعلومات والمهارات المختلفة لتطويع هذة الخامات بمايتناسب مع معطيات التصميم والوظيفة .

والأشغال الفنية تتمثل في معالجات متعددة منها الاشكال المجسمة ذات الثلاثية ابعاد او المسطحة ذات البعدين واحيانا تتخذ صورة منتجات جمالية نفعية او اشكال تحقق مجرد الرغبة بالتعبير بالخامات .

2- المشغولة الفنية ..

-تعرفها عبد الحليم1979م بقولها (تعد الاشغال الفنية بكافة فروعها عملية متكاملة تجمع بين الاسس والقيم الفنية الى جانب الجوانب التقنية في اعمال ابتكارية ،باعتبارها مجالا للتعبير الفني بمواد مختلفة ،تفتح باب التجريب على مصرعيه والذي يعد مدخلا هاما لتحديد الاساليب وانتقاء وتنظيم المتغيرات المختلفة فيما يخص العمل الفني ).
-ويعرفها حامد1998م بقولة (المشغولة الفنية تاتي من حوار الفنان معها منذ مولد الفكرة حتى ميلاد العمل الذي تتاصل فية العلاقة بين الفكرة والخامة وادوات التنفيذ ومهارة الاداء ،وعناصر البناء وعناصر التعبير والقيم الفنية) .

3- الخامة ..

يعرفها عكاشة 1990م:(انها الوسيط الذي يستخدمة الفنان في التعبير سؤاءاً كان الوانا زيتية او صلصالاً او طيناًمخلوطاً او حبراً او خشباً او رخاماً او تباشيراً او اسمنتاً او بلاستيكاً او قماشاً ...الخ).

أما معجم الفاظ الحضارة الحديثة 1980م:(عرف الخامة لغويا بانها :المادة الأولية اي الخام التي لم تجري عليها عمليات التشكيل والتشغيل ، بمعنى انها المادة قبل ان تعالج )   .



فالخامة سواء كانت خامة طبيعية او صناعية ، فهي تعتبر المادة الخام التي يستخدمها الفنان كوسيط لظهور فنه فهي تعد العامل المساعد للفنان للتعبير عن أفكاره ( فالخامة هي العنصر المحسوس عند الفنان وبالنسبة للعمل الفني هي  جوهرة العيني أو جسمه وبدونها يكون العمل الفني هزيلاً خاوياً) 

تمثل الخامة محوراً مهما ودائما في المجالات الإبداعية في المشغولات الفنية ، حيث تعتبر الخامة هي الوسيط المادي الذي به ومن خلاله أيضا يتم تجسيد واستشعار القيم والمعايير الفنية والجمالية ، ومن ثم فدراسة الخامة تعتبر أساساً حيوياً نقف من خلاله على مدى تقدم الفكر التشكيلي فنيا وإبداعياً ؛ حيث تنعكس على الخامة أفكار العصر ورؤيته الحضارية في كل حقبة زمنية ، حتى إن عصرنا هذا وُصِف بعصر التكنولوجيا ، باعتبار أن الخامات المستحدثة احتلت مكانا بارزا لتلبية متطلبات الإنسان والفنان المعاصر ؛ سواء من ناحية الاحتياجات الحياتية أم الوظيفية .
( الدمرداش ، 1990م )
وتعتبر الخامة المثير الملهم للفنان ، حتى يلبي المتطلبات الحسية والوجدانية . والخامة ليست مجرد شيء صُنِع منه هذا العمل ، وإنما هي غاية في حد ذاتها ،يجب المحافظة عليها وإبرازها بوصفها ذات كيفيات حسية خاصة ، من شأنها أن تعين على تكوين الموضوع الجمالي .
وعلى قدر الجمود الذي تكون عليه الخامة المختارة للعمل الفني ، نجد أنها تنطق بما فيه من قيم جمالية وتشكيلية ، ولا يحدث ذلك إلا بعد أن تكون يد الفنان قد أزالت ما يحجب تلك القيم ، فتُظهِر لنا ذلك المحسوس الجمالي ، الذي نشعر به حين نشاهده . إنه قد اكتسب ليونة وطواعية بفعل تمرّس الفنان ، ومهارته في ترك الفرصة كاملة للخامة المستعملة أن تبدي كل ثرائها الحسي الخاص بها والمميز لها . فليس من المفروض في العمل الفني أن يزول منه كل أثر من آثار الخامة المستخدمة . ومن المؤكد أن القيم الجمالية للعمل الفني لا تنحصر بالضرورة في الموضوع الذي يمثله ؛ بل هي تتجلى أولا - وبالذات - في صميم مظهره الحسي الذي يؤكد إمكانات الخامة المستعملة . ( أبو القاسم ، 1993م )

ويعتمد مجال الأشغال الفنية على الخامة بدرجة أكثر من غيرها في مجالات التربية الفنية الأخرى ، نظراً لأن الخامة تتفاعل مع حس الفنان بما يتواكب مع طبيعة التصميم ؛ سواء أكان تصميما مسبقا ، أم تلقائيا ، إلا إن للمشغولة نظاماً يخرج من نظم التشكيل الفني الذي يحققه الفنان أو ممارس الفن من قيمة فنية وجمالية ، تتطلب تقنيات أدائية تتواءم مع تميز الخامة .


إن المشغولة الفنية - كغيرها من الأعمال الفنية - تتضمن عدداً من التنظيمات التي يُطلق عليها : القيم الفنية . وتُعنَى  بالاتزان ، والإيقاع ، والتوافق ، وغيرها . ولذا تتكامل المشغولة الفنية من خلال مواصفات الخامة وتفاعلها مع حس وفكر الفنان .
ولقد تأثر الفنانون في الحركات الفنية الحديثة بالوسائط التشكيلية التي وفرتها التكنولوجيا والصناعات الحديثة ، وأصبح العمل الفني لا يعتمد على الخامات التقليدية ، بل أدخل عليها خامات أخرى مصنعة أو مخلقة من مواد طبيعية أو كيميائية ؛ حيث قدمت تكنولوجيا العصر الحديث للفنان كمّاً متزايداً من الخامات والتقنيات ، وهو ما نتج عن المجتمع الصناعي الذي تميزت فنونه باستعارة العديد من خاماته ، وإمكاناته . هذا إلى جانب متروكاته ومستهلكاته .
ولقد غيرت مفاهيم الفن الحديث والمعاصر تحديد استخدام خامات بعينها لفن من الفنون ، فلا نجد الفنان يعبّر عن فنه مجدداً في إطار خامة تخص مجاله الفني فقط . ( البهنسي ، 1997م )
لذلك لم تقتصر المشغولة الفنية المعاصرة على الخامات التقليدية المعروفة من قبل في مجال الأشغال الفنية ، بل أصبحت خاماته متعددة ومتنوعة ؛ سواء أكانت خامات موجودة طبيعية أم خامات جاهزة الصنع ، أم خامات مخلّقة حديثا أفرزتها التكنولوجيا الصناعية ، مستفيداً بما يمكن أن يراه في هذه الخامات ، أو الوسائط التشكيلية ، من جماليات أو قيم تحقق ثراءً للمشغولة الفنية ، نتيجة لما تتمتع به تلك الوسائط من خواص شكلية وحسية مرتبطة بطبيعتها ووظيفتها . ( صالح ، 2002م ) .
        

  خواص الخامات في التشكيل :

                                            لاشك أن الخامات قد لعبت دورا هاما في حياة الإنسان منذ البدائية الأولى، وساهمت في تكيف حياته وظروفه البيئية نظرا لتطلع الإنسان إلى حياة أفضل ، والعمل على تطوير هذه الحياة بشكل دائم متجدد لخلق جو يتناسب مع أسلوب حياته ..
ومع بداية القرن العشرين حيث ثورة التغيير في تقدير القيم الجمالية  وظهور مفاهيم فكريه وجماليه جديدة غيرت من مظاهر العلاقات التشكيلية في الفن وبالتالي غيرت من معايير الحكم الجمالي على الفنون  وللمشغولات الفنية .

خواص الخامات في التشكيل عديدة منها:

1-      الخواص الميكانيكية للخامات : وتشمل الانقفال ، المطاطية ، مقاومة الشد ، مقاومة القطع ، والصلادة .

2-      الخواص الكيميائية  والفيزيائية للخامات : وهي الخامات التي تتفاعل مع الطبيعة المحيطة وتتأثر بها مثال هذا لو تركنا الجلود الطبيعية غير المصبوغة فتره من الزمن نرى أن لونها يتغير ، وهناك المعالجات الكيميائية .التي نستخدمها في ذلك للمحافظة على جودة وألوان الخامات ، وتتمثل في الصبغات والمحاليل الكيميائية ، التأكسد ، والتآكل.

3-      الخواص الإدراكية لسطح الخامة : ويقصد بها المظاهر البصرية للسطح من حيث اللون ن الشفافية  الإعتام ، الملمس ، والمظهر ..

فهم الفنان لطبيعة الخامة والعمل على استغلالها للعملية الابداعية ..

  تمثل المفاهيم الجمالية لتناول الخامات مداخل ومدارس فنيه متعددة من خلال اختلاف المفهوم الفكري والفني لكل اتجاه فني، حيث يؤثر ذلك على الجانب التقني والمحتوى الوظيفي لتغيير مفهوم القيم التشكيلية والتعبيرية تبعا لتلك العوامل . وبذلك تنتمي كل مجموعه من المفاهيم الجمالية لتناول  الخامة  إلى مدرسه أو أي اتجاه فني ما .. وأحيانا يشترك مفهومان أو أكثر من هذه المفاهيم في مشغولة واحده لمكمل الزينة .

♣ تنتمي أعمال المفهوم الأول ( الخامة كوسيط حسي )..

 الذي ينقسم لأعمال تستخدم فيها الخامة  لتصدر حركه وصوتا وضوء إلى اتجاه ( الفن الحركي) الذي يهتم من خلال الحركة بالمسافة والزمن والبعد والمتغير لهما . كما يمتد الصوت والحركة والضوء في الزمان والمكان وتصبح جميعها عنصرا من عناصر التعبير في العمل الفني ، التي تنتج من خلال الفنان بصور مباشره وغير مباشره تبعا لتصميم العمل الفني .

يحتوي المفهوم الثاني ..

لتناول الخامة التي ( تجرد الشكل من كثافته وأبعاده المادية )،

والمفهوم الثالث..

 في تناولها الخامة  ( كوسيط تقني جمالي ) على أساليب فكريه وتشكيليه لتوظيف الخامات بصور متنوعة .

♣ يعرض المفهوم الرابع..

 تناول الخامة ( كوسيط رمزي حدثي ) من خلال رؤية وفكر الاتجاه الواقعي الذي تمثل في بعض المدارس الفنية مثل ( البوب – الواقعية الجديدة – الفن الفقير )حيث يحاول الفنان تمثيل الواقع من خلال الخامات الطبيعية والمصنعة ليحاكي الواقع ويقدم عملا ذا موضوع أو رمز في معالجه فنيه واحده أو متتابعة في عدة إعمال من خلال فكرة العمل .

♣ويمثل المفهوم الخامس..

 تناول ( الخامة كوسيط فكري ) ويخص الإعمال الفنية للاتجاه ألمفاهيمي الذي يقوم على أهمية فكرة العمل الفني واعتبار الخامة مجرد وسيط لتنفيذ العمل .. يوضح هذا المفهوم مجموعه من الاتجاهات الفنية من أهمها: فن الأداء – فن الجسد – فن التجهيزات .

♣ الأساليب الفكرية والتشكيلية  والتعبيرية المتنوعة للمفاهيم الجمالية في تناول الخامة ، وتصنيف الخامة كوسيط في العمل الفني ، نوضح منه مايشترك  مع مجال البحث القائم ومنه مايلي :

المفاهيـــــم الجماليـــة لتنـــاول الخامـــة :

المفهوم الأول : الخامة كوسيط حســــــي :

أعمال تستخدم فيها الخامة لتصدر الضوء مثلاً .

المفهوم الثاني : الخامة كوسيط يجرد الشكل من كثافته  وأبعاده المادية :
1-      استخدام الخامات الشفافة
2-      تشفيف الخامة
3-      استخدام الخامات العاكسة
4-      الخامات التي تشكيلات خطيه

المفهوم الثالث : الخامة كوسيط تقني جمالي:

1-      توظيف تقنيات الخامة جماليا  وتعبيريا .
2-      الخامة كوسيط بنائي.
3-      التزاوج بين الخامات .

المفهوم الرابع : الخامة كوسيط رمزي حدثي :

1-      الخامة كموجودات واقعيه
2-      تشكيل الخامة لتعطي حدثا متتابعا
3-      الاستخدام الرمزي للخامة

المفهوم الخامس: الخامة كوسيط فكري..

1-      التجرد من دور جماليات الخامة
2-      التعبير باللا خامة
3-      الجسم البشري كوسيط تشكيلي للفكرة
4-      توظيف الاجهزه الالكترونية والتقنيات الحديثة كوسائط العرض الفكرة الفنية.

  توظيف تقنيات الخامة جماليا وتعبيريا للمشغولة الفنية :

                                                                     يرتكز هذا المفهوم على الجانب الجمالي والتعبيربالخامه ، وتنوع التقنيات المستخدمة لتوظيف الخامة في مكملات الزينة ، من خلال الافاده بالعمليات المتنوعة للتقنية التي تتميز وتختلف في كل خامة على حده وتوجد التنوع في المظهر الشكلي مثل الجلود الطبيعية والصناعية ، أو الافاده بعمليات النسج في الجلود بنظم مختلفة أو الحياكة بالخيوط والحبال بإشكال وأنواع مختلفة ، واستخدام تقنيات التضفير، أو عمليات إضافة الاقمشه أو الجلود ... لغيرها من الخامات وطرق تثبيتها المتعددة ... وهكذا فإن  التقنية للخامة تحوي جانبا تشكيليا إبداعيا أكثر منه كجانب تطبيقي مهاري يدل على الحرفية في التمكن من إعداد وتنفيذ التقنية على الخامات .

♣ فالجانب التشكيلي التعبيري للخامة في المشغولة ، عندما يتميز برؤية إبداعيه فأنه يوضع الجوانب التي يصوغها الفنان كموضوع لمكمل الزينة وليس كمجرد



تقنيه ، بالرغم من أن هذه التقنية هي الملهم الأساسي في هذه الحالة لهذا الموضوع ، فالجانب الأساسي في مشغولات الفنية هو (( إبراز جوانب تعبيريه ، للشكل في صيغه جماليه  حيث تعتبر الخامة والشكل والتقنية طاقات تعبيريه في ذاتها ، دون وجود موضوع مباشر ، لاحتوائها على فكرة العمل حيث يكون دور المتلقي في تأملها والتفاعل معها نفسيا)) وتوظيف تقنيات الخامة، جماليا وتعبيريا دون وجود موضوع مباشر ، لايعني عدم وجود موضوع فني للمشغولة على الإطلاق ، بل هناك موضوع  ما أو رؤية ماتستلهم وتتخذ من خلال نظام التقنية المرتبطة بطبيعة الخامة كوسيط تشكيلي أو محاولة عكس الفكر السائد في استخدام تقنيه تصلح لخامة ، في حين نجد خامة أخرى لاتعتبر هذه التقنية من ضمن مقوماتها المتعارف عليها تشكيليا . ويوضح هذا المدى الكبير في العلاقة الايجابية بين الخامات والتقنيات والأساليب المستخدمة في المعالجات لمجال مشغول الفن والتي تسهم في الرؤية التشكيلية التعبيرية للتفسير والتأويل للموضوع الفني عبر هذه الخامات ، ويظهر ذلك من تنوع تلك المعالجات ،((وحيث يمثل التعبير التقني الجماليات المسيطرة على العمل الفني ، الذي ينجو لان يكون نوعا من الفكاهة، والعمل الفني يشير إلى الصدق في تشكيل المشغولة الفنية ، كما أن  حجم هذه المشغولة يوفر للفنان مجالا لاختيار مدى الاستمتاع بمهارته وعبثه ، بالإضافة لتطوير الموضوعات والدوافع الجمالية )). (13 -6 -1999 ) وهذا يشير للتقنية العالية في التحكم في الخامة دون وجود موضوع بل تبدو القطعة وكأنها تعليق ما بصوره هزليه.

  الخامة كوسيط بنائي :

                                 يؤكد مفهوم الخامة كوسيط بنائي أن العلاقة بين الخواص التركيبية للخامة وملامتها في تشكيل هيئة المشغولة ، وبين العلاقة اللونية المضافة للخامة من جانب الفنان ، ويلعب اللون دورا مهما في هذه العلاقة حيث تختفي البنية الانشائيه للخامات التوليفيه  التي يقوم الفنان بها للوصول للهيئة الكلية الممثلة للعناصر والأشكال في المشغولة ، ويظهر اللون الخارجي المضاف كتعبير عنها كالجانب ألزخرفي – الجانب التعبيري – الجانب الواقعي – الجانب البنائي – الجانب الرمزي ...

اللون ..

ويؤكد اللون وحدة المشغولة من خلال بناءها التشكيلي بالخامات ن سواء كانت خامة واحده ن أو خامات متعددة ن وبهذا يوجه اللون عين المشاهد  للنظام التصميمي للأشكال الخاصة برؤية الفنان للمشغولة . كما يستخدم الفنان اللون في محاكاة الطبيعة ومضاهاتها مع الخامات التشكيلية ، ويؤدي ذلك لتوافق المشغولة

مع البيئة والغرض يكون لعرض فكره ما أو مفهوم ما.. كقضية تطرح من خلال الفنان . وفي بعض الأحيان يشير اللون كمفهوم حسي لجوانب مرتبطة بالخيال والغموض والاغتراب والحميمة ..

♣ التوليف بين الخامات :

                                 يعتبر التوليف احد  الدعائم الرئيسية للمشغولات الفنية ، حيث يمثل إبداع الفنان في عملية المزج بين الخامات المتعددة والمختلفة ، كترجمة تشكيليه لموضوع المشغولة الفنية من حيث تحليل  علاقات أجزاء التصميم بعضها ببعض ، أو عمليات معالجة الشكل والارضيه ... وغيرها فيم يخص  البناء التشكيلي للمشغولة ، حيث يرتبط التوليف بجوانب متعددة من أهمها مايلي:

التوليف

  جانب فكري

٭ مرتبط بمفهوم التوليف بالخامات عبر العصور من ( المصري القديم-الإغريقي والروماني-القبطي – الإسلامي ... حتى القرن التاسع عشر )
٭ مرتبط بمفهوم العصر الحديث للقرن العشرين ومايليه ومنجزاته الصناعية والتكنلوجيه التي أثرت فكر العديد من الاتجاهات والمدارس الفنية من (التكعيبية –الداديه – السيرياليه )ثم الاتجاه التجريدي(الهندسي – التعبيري )والاتجاه الواقعي(من البوب والفن الفقير)، والاتجاه ألمفاهيمي (فن المنيمال – الأداء –الجسد )الاتجاه التكنولوجي...

♦ جانب التقنية..

٭ مرتبط بعمليات التوليف والتطعيم بالمعادن المختلفة والتطريز بالخيوط والخرز على الاقمشه وأشغال ألخياميه ، وتميزت المشغولات بدمجها بأكثر من خامة معالجتها تشكيليا مع الاحتفاظ بقيمة الوحدة في المشغولة ،وذلك من خلال استخدام تقنيات مثل (التظفير – النسيج –التفريغ – الاضافه ...).

٭ تواجد أشكال فنيه للمشغولة المستحدثة نتيجة ظهور تقنيات وأساليب متنوعة مثل استخدام (الكولاج )collage ،( والصقل ) frottage (التجميع) As-semblage استخدام ( العنصر) Object ، استخدام (العناصر والخامات جاهزة الصنع ) R.M.O ، ( والمتروكات ) F.O التصوير الفوتوغرافي ( الصورة )...


وغيرها من التقنيات المرتبطة بالتكنولوجيا مثل (التصنيع والتصميم بمساعدة الكمبيوتــر).

♦ جانب الخامة

٭ مفهوم الخامة مرتبط بالعصر والفكر العقائدي والفلسفي له ومدى التقدم الصناعي أو الخامات المتوافرة في البيئة الطبيعية ، وهي التي تمثل بعض علاقات التوليف ( كالجلود – الاقمشه – القرن – العظم – الخرز الخزفي المزجج – الخيوط – بعض المعادن – الأحجار أجزاء من النباتات ...) .

القرن العشرين وحتى وقتنا هذا مثل مفهوم الخامة كوسيط حسي ، وكوسيط يجرد الشكل من كثافته المادية ، وكوسيط تقني جمالي ، وكوسيط رمزي حدثي ، وكوسيط فكري.

ويتحقق التوليف في  المشغولة بصوره ناجحة عندما تتكامل عدة جوانب معا ، والفنان في سعيه لتحقيق هذا التكامل يكون له هدف أو عدة أهداف منها :

● محاولة الكشف عن خواص الخامة الطبيعية أو الصناعية والحسيه من حيث الاماكانات اللونية – ألملمسيه – الشكلية المنتظمة أو غير المنتظمة .
● تحقيق بعض القيم التشكيلية أو التعبيرية في المشغولة .
● توافق الشكل والمضمون لتصميم المشغولة من حيث اختيار مايناسب من الأساليب والتقنيات والخامات بما يتفق والاتجاه الفكري للفنان ومفاهيمه الفنية .
● تحقيق الجانب الوظيفي للمشغولة .
● الاهتمام بالمدخل التجريبي في الاتجاهات الفنية المتعددة وكيفية اختلاف التناول في كل منها  من خلال بعض المداخل مثل ( التحطيم – التركيب – الاختزال – التحريف ) فيم يخص التقنية  والخامة ومعالجة الشكل أو الموضوع .

  توظيف الاجهزه الالكترونية والتقنيات الحديثة كوسائط للفكرة  الفني..

تميز العصر الحديث بالتقنيات الاجهزه الالكترونية المتقدمة من الكمبيوتر وشاشات  العرض واستخدام الكاميرات الحديثة والفيديو الاجهزه الضوئية .ز وغيرها مما يصبو إليه الفنان  مكملات الزينة كوسائط تساعد و تحقق الأفكار والتخيلات لمشغولات فعليه تقدم صورا معاصره لحياة الأفراد في القرنين العشرين والحادي والعشرين ،وتحمل هذه الوسائط جانبا ماديا وآخر غير مادي  .. منها مايلي:

٭ استخدام التقنيات الاجهزه الحديثة كوسائط لتحكم أكثر مقدرة وتوظيفا للخامة .
٭ تحويل التصميمات المسطحة لثلاثية الأبعاد بمساعدة برامج متطورة للكمبيوتر.
٭ استخدام الاجهزه الالكترونية كوسيط لعرض الفكرة الفنية .
٭ استخدام التقنيات التكنولوجية للحصول على وسائط لونيه لخامات لاتحمل الوسائط اللونية.

  استثمار الفكر التجريبي في الممارسات التشكيلية
دور الخامة في عملية التجريب ..

                                                                        يعد التجريب منهجا للتحاور مع الخامة والتفكير بالمفردات التشكيلية  لطرح بدائل للمنطلقات في شكل علاقات تشكيليه تتضمن دلالات ومعان غير مألوفة تثري مجال البحث وتحقق التصور الأمثل للدراسة ، كما تبحث مداخل التجريب من خلال حقائق جديدة في تركيب العلاقات التشكيلية معا وارتباطها بأهداف الفنان في بناء تشكيلاته ،  حيث ينمو التفكير الإبداعي لديه ويمرنه على الطلاقة التشكيلية ويعطي حلولا متعددة للموضوع الواحد فتجسد الأفكار وتتبلور الإحساسات وتختار بين البدائل التشكيلية في تألف متكامل فتظهر الارتباطات التشكيلية الجديدة والعلاقات المستحدثة .

♦ مما هو جدير بالذكر أن التشكيل في مجال الأشغال الفنية يجمع بين الاستحداث والتوليف لخامات عديدة كالنحاس الأصفر ن الأحمر ، السلك، الصبغات ن الخشب ، والخيوط بأنواعها ، حيث أن المداخلة بين الخامات المتنوعة والمزيج بينها يحقق أهداف التربية الفنية ويصبح العمل الفني ذا قيمه  جماليه ونفعيه .

  التجريب في الفن :

                               تعتمد فروع العلوم على التجريب لكون ممارسات تجريبية ، وكذلك الفنون التشكيلية التي تخضع لمنطلقات التجريب وهذا لان الفنون تتأثر بالعصر الحديث وعلوم المعرفة فيه ، ويحاول الفنان أن يقدم كل ماجديد متمشيا مع روح العصر ، فنرى دخول الكمبيوتر والليزر في ممارسة الأعمال الفنية وايظا وجود خامات وبدائل تشكيليه لم تكن من ذي قبل .

ويؤكد هذا الفنان مجربا بطبيعته ، وبخاصة في صياغة المشغولات اليدوية  والتي ترتكز على أساليب التجريب ، والدليل على ذلك ظهور اتجاهات ومدارس فنيه جديدة تعتمد على الفكر الحديث وصياغته بشكل مستحدث  متأثر بمجالات الحياة اليومية.


  ويؤكد " جوند يوي " على أن التجريب من السمات الجوهرية للفنان وبدون هذه السمات يصبح الفنان مجرد أكاديمي ، وإذا كان الفنان ملزما بأن يكون مجربا فذلك لآن عليه أن يعبر عن خبره ذات طابع فردي عميق .. كما أن منطلق التجريب يعد معادلا سيكولوجيا للعمليات الديناميه التي تنتج عنها تنظيم المثيرات الادراكيه في الانظمه الحيوية ، وهذا في مجمله يعني استراتيجيه  حديثه للصياغة التشكيلية في العمل الفني " شكل – ومضمون " وتطلق على تلك العملية بالموازاة بين الحيز الداخلي للشكل وبين المكان الحيوي .. بمعنى انه كلما كان النظام  المكاني في الحيز الفني يقتفي اثر القوانين الايقاعيه والوظيفية الظاهرة لها دلالتها التعبيرية أدى ذلك على دخول الأجزاء المتعددة بما فيها الخامات المتنوعة في مسار دينامي بشكل يجعلها واضحة ، ثم تخف حدة التوتر في الحيز فينصرف المدرك إلى إعطاء قيمة أو دلاله معينه لذلك الحيز تؤكد وحدته.

وتنقسم الخامات المستخدمة  الى..

خامات طبيعية    خامات طبيعية نصف مصنعة       خامات صناعية

أ-الخامات الطبيعية العضوية
ب-الخامات الطبيعية الغير العضوية                               أ- خامات مخلقة
       ب- خامات نصف   مخلقة
                  
أولاً: خامات من أصل طبيعي  Natural Raw Materialsوتضم ..

وهي من مخلوقات الله ولم يتدخل أنسان في تركيبها واعدادها وتجهيزها مثل القواقع والودع والريش والعظم ، وتنقسم الى..

أ‌-       خامات من أصل نباتي .. مثل قشور الثمار ،الأوراق ، فروع وجذور الأشجار ، الزهور .
ب‌-     خامات من أصل حيواني .. مثل جلود وقشور وعظام الأسماك ، القواقع والأصداف ، الشعاب المرجانية ، اللؤلؤ .


وتزخر الطبيعة بنوعيات لاحصر لها من الخامات الطبيعية ويمكن تقسيم تلك الخامات الى نوعين هما ..
1-      خامات طبيعية غير العضوية .. وهي عبارة عن أكاسيد لمعادن أو مركبات كيميائية معقدة يختلف فيها شكل الخامة من حيث لونها أو قوة صلادتها باختلاف تركيبها الكيميائي وتنقسم الى ..                                               
* نارية     * متحولة      *  رسوبية

2-      خامات طبيعية عضوية.. وهي مواد تكونت نتيجة مخلفات حيوانية أو نباتية مثل الأصداف وهياكل الأسماك البحرية وفروع وجذور الأسماك والقواقع البحرية وفروع وجذور الأشجار ،وعادة ماتكون هذة المخلفات أما على سطح الأرض أو مدفونة في باطن الأرض . 

ثانياً : خامات طبيعية نصف مصنعةReady Made Objects ..
وهذة الخامات كانت في الأصل خامات طبيعية ولكن أجريت عليها عمليات صناعية منها ..
  أ- خامات مصنعة من اصل نباتي  . . مثل الأخشاب المعالجة والمصنعة ،الأنسجة القطنية ، الألياف النباتية .
ب- خامات مصنعة من اصل حيواني .. مثل جلود وفراء الحيوانات المدبوغة وخيوط الصوف ، وعظام وقرون وجلود الحيوانات المعالجة ، وأنسجة الحرير المأخوذة من دودة القز .

3- خامات صناعية Manufactural Raw Material

أ – خامات مخلقة ..وهي التي تم أعدادها بالطرق الكيميائية البحتة .. مثل النايلون ، البلاستيك ، المطاط الصناعي ، رقائق الألمنيوم .
        ب- خامات نصف مخلقة .. وهي التي يطلق عليها خامات نصف مصنعة حيث تمر بمراحل تصنيع حتى تصل الى صورة نهائية يمكن للمستهلك أن يستخدمها مثل ..
- خامات مصنعة من اصل معدني .. مثل النحاس ، الذهب ، الفضة ، المواسير والأنابيب .
  - خامات مصنعة من البترول ومشتقاته . . مثل اللدائن ، والخيوط المصنعة ، البولي أستر .



وسوف نستعرض عدد من الخامات من حيث خصائصها الطبيعية والمراحل التي تمر بها اثناء عملية التجهيز وأساليب تقانياتها والتشكيل بها .

أ‌-       خامات مصنعة من اصل نباتي  .

وتضم أوراق الأشجار والساق والاخشاب والالياف النباتية  .
اولاً : أوراق وأشجار:

               تتخذ أوراق الأشجار والنباتات إشكال عديدة ، وتختلف في طبيعتها ، من حيث الوظيفة واللون والملمس ، إلا أن معظمها يشترك في التركيب البيولوجي الداخلي حيث تتكون من :
-        البشرة العليا والسفلى :

                       وتتركب من طبقه واحده من الخلايا البرنشميه الشفافة نسبيا ، عديمة اليلاستيدات ، وتظهر خلايا الطبقة على شكل قوالب متراصة ، مغطاة بطبقه من الكيوتين الشمعية ، لمنع نفاذ الماء ولحماية الأجزاء الداخلية ، كما يتخلل هذه الطبقات فتحات تعرف بالثغور .
-        الطبقة المتوسطة :

               وتوجد بين البشرتين العليا والسفلى ، وتنقسم إلى خلايا اسفنجيه ، لصنع الغذاء داخل أجزاء ألورقه ويتغير المظهر الخارجي لورقة النبات بعد التجفيف ، حيث تختلف ألوانها وبعد طحنها جيدا يمكن الحصول على بودرة الورق الملونة ، والتي اشتركت في صنع الطلاءات القديمة ، كما تم استخدام أوراق الأشجار في الفنون ألحديثه ، بشكلها الطبيعي على المسطحات باستخدام  تقنية الكولاج .
-        الســــاق :

بالمقارنة مع الورق والجذور ، يشكل الساق الجزء الرئيسي في حالة النباتات الراقية ،  حيث ينمو إلى اعلى  بعكس الجاذبية الارضيه ، ليعطي الشكل العام والوظيفة للنبات  سواء يحمل الجذوع والأوراق ، أو نقل وتخزين الماء والغذاء ، أو التسلق والتكاثر والإنتاج والتمثيل الضوئي، أن الساق هي دعامة ، وتم استخدامها بعد تجفيفها كدعائم ومسطحات وكوسائط في التعبير وايظا . (محاسنه 1992/78 )


-        ثانيا: خامة الورق :

              عبارة عن رقائق مستوية من ألياف السليلوز القصيرة والتي نحصل عليها من النباتات ، ويعتبر لب الخشب الخامة الرئيسية لصناع الورق حاليا ، كما تستعمل خامات نباتيه أخرى في نطاق محدود مثل ألياف القطن  والتيل والكتان والقنب وقش الأرز وحطب القطن والبوص والجلفا ومصاصة القصب ، ويحضر من هذه المواد لب الورق ، ثم يضاف إليه بعض الرانتجات ، كالقلفونيه المعالجة بمحلول الشبه ، وماده تساعد على التصاق الألياف واندماجها ببعض كالنشا، كما
تضاف بعض المركبات الكيماوية الملونة ، وبعض المواد مثل الطفل الأبيض  ومسحوق الحجر الجيري ، والتلك ، والغرض من ذلك  هو حشو الورق لزيادة وزنه ، وسد مسامه وجعله صالحا للصقل  وبالتالي للكتابة والطباعة عليه . (رزق 1988/16 ) .

يمكننا حصرالورق في نوعين أساسيين هما :
-        * أوراق الرسم :
أوراق الواتمان ، الفبريانو ، ورق اكنجر ، ورق الجراموند ، ورق الشفاف وأنواع عديدة تفوق الحصر (رزق 1988/17 ).
-        أوراق التشكيل :
                     هي أوراق مقواه ، بتخانات وسماكات مختلفة ، تستخدم في تشكيل فني يطلق عليه نحت الورق ومن أنواعها :
                      ورق البرستول ، ورق الاستنسل ، الورق الأبيض العادي ، الورق الرمادي المصقول ،الورق الأبيض المصقول اللامع ، الورق الأبيض الخشن
 ، الورق الرمادي الخشن ، الورق المضلع، الورق المعدني بودرة الورق (رزق 1988/24 )
-        ثالثاً: خــــــــامة الخشب:

                       يعتبر الخشب من أكثر الخامات القابلة للتشكيل ، ومصادره هي الأشجار بأنواعها المختلفة ، ويستخدم الخشب أما في صورته المباشرة أو بعد تصنيعه على شكل ألواح .
تركيب الخشب ..
يتألف الخشب كما هو معروف من مادة كيميائية أساسية هي السللوز ، يوجد في الخشب بشكل مشوب ، و يتركب السللوز كيميائياً من ثلاثة عناصر أساسية هي  :


1- الهيدروجين
2- الأكسيجين .
3- الكربون ( الفحم ) .
 و من معجزات الله تعالى و شمول عظمته أنه من هذه العناصر الثلاثة فقط أمكن حتى الآن تركيب أكثر من مليون مركب كيماوي ، و ذلك حسب اختلاف ارتباط هذه العناصر وانتظامها بالنسبة لبعضها ، و هذه المركبات هي التي تدعى ( المركبات العضوية ) ، وهي على الأغلب يتم صنعها و تركيبها في النبات  ومن هذه المركبات ( السللوز ) ،إن هذه المادة الكيميائية يركبها النبات من مواد أولية مشاعة و متوفرة بدون ثمن ، هي : الهواء ( الأكسجين و غاز الفحم ) و الماء و أشعة الشمس ، و كل هذه المواد موجودة بكميات وافرة تحت تصرف كل إنسان و بدون ثمن ،ولقد جهد العلماء الكيميائيون على تقليد مادة الخشب ( السللوز ) فلم يستطيعوا أن يصنعوا، ولا فتاتة واحدة من الخشب فهذه هي النباتات و الأشجار تصنع مادة الخشب ليل نهار من تلك المواد الأولية التي لا قيمة لها .
-        أنواع الأ خشاب:
                 تسمى الأخشاب بأسماء الأشجار التي تقطع منها ويصعب حصرها ، ومنها  ماهو صلب  وماهو طري وماهو ثقيل وآخر خفيف ، هذا بجانب الألوان المتباينة ، ويمكن تقسيم الخشب بوجه عام إلى قسمين :
أ- اخشاب طبيعية ومصادرها الاشجار بانواعها المختلفة ..
1- اخشاب لينة .
2- اخشاب صلبة .
ب- اخشاب مصنعة كالابلاكاش.
ج- اخشاب صناعية ومصادرها المخلفات الزراعية .
* اخشــــــاب لينه:

                    مثل خشب الصنوبر البيض (خشب ورقة  خشب بندق ، خشب لانزانه ،السويدي ،والحور، خشب بونتي ،خشب مرنيه ) خشب الصنوبر الأصفر وخشب الصنوبر الراتنجي .



*اخشـــــــاب صلبه:

 مثل خشب الزان ، خشب الحور خشب الماهوجني ، خشب القرو ، خشب الجوز ، خشب البلوط ، وخشب الابنوس .
ب- اخشاب مصنعة كالابلاكاش

    وهو عبارة عن رقائق خشب ، تلصق على هيئة طبقات فوق بعضها بماده          لاصقه ،على شرط إن تتعامد ألياف كل طبقه مع ألياف الطبقة التي تليها.

        اخشاب مصنعة الكونتر بلاكيه ( اكوميه ) :

 وهو عبارة عن عن سدائد خشبية لينه ، مثل البلوط أو الحور، ومتصلة بالغراء معا ، ومغطاة بتكسيه  من قشرة خشب الحور أو الأرز ، وهو ذوسمك ثابت ،
 مجهز بطرق هيدرو ليكيه قويه ، وهو امتن كثيرا من الخشب العادي في قوة التحمل ، ولاينحني سطحه ولا يلتوي ، نظرا لتعامد سداباته الداخلية .

        اخشاب مصنعة اليلوتكس ( الهادر بورد) :

 ويصنع من نفس خامات الورق ، أما على شكل عجينه أو على شكل رقائق بعد خلطها بمواد لاصقه  وضغطها بمكابس هيدروليكية قويه ، في درجه من البخار والحرارة ، وله وجهين احدهما مصقول ناعم والآخر خشن ، بما يشبه مظهر نسيج الخيش .

        الأخشاب الصناعية ألواح السوفت بورد :

وتصنع من ألياف نباتيه ، أو فضلات الأخشاب ، بعد فرمها وتنعيمها ، وتمزج بمواد لاصقه ولكن لانضغط بشده .

*الاخشاب الصناعية ( ألواح الخشب الحبيبي ):

 ويصنع من فضلات الأخشاب ، مثل نشارة الخشب وبقايا لحائه ، أو الألياف النباتية المختلفة .



        الاخشاب الصناعية الفورمايكــا :

 وهي عبارة عن ألواح من الورق ، ومواد رانتجيه صناعية ، مصنوعة تحت درجة حرارة وضغط عاليين . وتتكون من عدة طبقات متبادلة ، من ورق الكرافت ورانتج الفينول فورمالدهايد ، أما الطبقات العليا للوجه ، فعبارة عن ورق حسب اللون المطلوب ، وقد تكون مطبوعة ، على شكل تقليد الأخشاب الثمينة أو الرخام  أو الموزاييك (رزق 1988/51 ) .
مميزات الاخشاب ..

1-      ماص للرطوبة .
2-      قابل للاحتراق.
3-      قابليتة للتشكيل والقطع .
4-      قابليته للتلف العضوي .

تقنيات الاخشاب في حقل التربية الفنية ..
1-التشكيل ويشمل (النحت،الحفر) .
2- التركيب.
3- التطعيم بخامات مختلفة .
4- الحرق .
5- التلوين.
6- التفريغ.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق