الثلاثاء، 22 نوفمبر، 2016

ضع علامة صح امام العبارة الصحيحة وعلامة خطأ امام العبارة الخاطئة



أسئلة الفصل الأول
السؤال الأول : ضع علامة ( صح ) أو ( خطأ ) أمام كل عبارة مع التعليل :-
1- تتناسب الكمية المطلوبة مع السعر تناسباً طردياً.       (  خطأ  )
- لأن العلاقة بينهما علاقة عكسية.
2- تتأثر الكمية المطلوبة بالإعانات المقدمة للمنتج.        (  خطأ  )
- لأن الكمية المطلوبة تتأثر بما يقدم للمستهلك من دعم وليس ما يقدم للمنتج.
3- يتوازن السوق بزيادة الطلب عن العرض.             (  خطأ  )
- لأن التوازن لا يتم الا بتساوي العرض والطلب.
4- يتأثر المعروض في السوق بدخول المستهلكين.       (  خطأ  )
- لأن دخول المستهلكين تؤثر علي الطلب وليس العرض.
 5- بزيادة الضرائب على المنتج يزيد المعروض.       (   خطأ  )
- لأن زيادة الضرائب علي المنتج تزيد من تكاليفه وتقلل من قدرته علي زيادة الانتاج.



السؤال الثاني : اذكر ما يلي :-
أ- تعريف الطلب؟
-  يعرف طلب السوق على سلعة ما بأنه : " الكميات التي يكون المستهلكون مستعدين وقادرين على شرائها عند الأثمان المحتملة لها في فترة زمنية معينة مع افتراض بقاء الأشياء الأخرى على حالها ".
ب- تعريف العرض؟
-  يعرف عرض السوق بأنه: " الكميات التي يكون البائعون مستعدين لبيعها
عند الأثمان المختلفة, في فترة معينة مع بقاء الأشياء الأخرى على حالها ".
جـ- العوامل المؤثرة في انتقال منحنى الطلب؟
- 1- عدد المستهلكين : علاقة طردية (+)
1- إذا زاد عدد المستهلكين زادت الكمية المطلوبة من السلعة عند كل ثمن وانتقل منحنى الطلب إلي اليمين.
2- إذا انخفض عدد المستهلكين, انخفضت الكمية المطلوبة من السلعة عند كل ثمن وينتقل منحنى الطلب إلى اليسار.
2- دخول المستهلكين: علاقة طردية (+)
1- إذا ارتفعت دخول المستهلكين زادت قدرتهم على شراء السلعة وبالتالي تزيد الكمية المطلوبة منها عند كل ثمن وينتقل منحنى الطلب إلي اليمين.
2- إذا انخفضت دخول المستهلكين قلت قدرتهم على شراء السلعة وبالتالي تنخفض الكمية المطلوبة عند كل ثمن وينتقل منحنى الطلب إلي اليسار.

3- ذوق المستهلكين  : علاقة طردية (+)أو علاقة عكسية (-)
1- فإذا حدث تغيير في الذوق أدي إلي زيادة الإقبال على السلعة , فإن الكمية المطلوبة منها عند كل ثمن تزداد وينتقل منحنى الطلب إلي اليمين .
2- أما إذا حدث تغير في الذوق أدى إلي الانصراف عن السلعة , فإن الكمية المطلوبة منها عند كل ثمن تنخفض وينتقل منحنى الطلب إلي اليسار .
4- أثمان السلع الأخرى:
 لا شك أن التغير في ثمن واحد من هذه السلع يؤثر على الكمية المطلوبة من السلعة الأخرى .
وهناك نوعان من السلع الأخرى:-
أ- سلع بديلة : ( مثل الشاي والقهوة ) علاقة طردية (+)
1- إذا ارتفع سعر الشاي زادت الكمية المطلوبة من القهوة وانتقل منحنى الطلب إلي اليمين.
2- إذا انخفض سعر الشاي انخفضت الكمية المطلوبة من القهوة وانتقل منحنى الطلب إلي اليسار.
ب. سلع مكملة : ( مثل الشاي والسكر ) علاقة عكسية (-)
1- إذا انخفض سعر الشاي زادت الكمية المطلوبة من السكر وانتقل منحنى الطلب إلي اليمين.
2- إذا ارتفع سعر الشاي انخفضت الكمية المطلوبة من السكر وانتقل منحنى الطلب إلي اليسار.
د- العوامل المؤثرة في انتقال منحنى العرض؟
- 1- تكاليف الإنتاج علاقة عكسية (-)
 * فإذا ارتفعت تكاليف الإنتاج , تنخفض الكمية المعروضة عند كل ثمن وينتقل منحنى العرض إلي اليسار.
* وإذا انخفضت تكاليف الإنتاج. ترتفع الكمية المعروضة عند كل ثمن وينتقل منحنى العرض إلي اليمين .
2- المستوى الفني للإنتاج ( التكنولوجيا المستخدمة ) علاقة طردية (+)
* فإذا حدث تحسن في المستوى الفني للإنتاج ( استخدام آلة أكثر كفاءة مثلاً )  فإن معنى ذلك انخفاض النفقة المتوسطة للإنتاج الوحدة , الأمر الذي يؤدي إلي أن يصبح من مصلحة المنتجين ( البائعين ) أن يزيدوا الكمية التي يعرضونها كل ثمن وينتقل منحنى العرض إلي اليمين .
* وإذا حدث تدهور في وسائل الإنتاج فإن معنى ذلك ارتفاع  الإنتاج , فإن معنى ذلك ارتفاع نفقة الإنتاج , الأمر الذي يؤدي إلي أن يصبح من مصلحة البائعين أن يخفضوا الكمية التي يعرضونها عند كل ثمن وينتقل منحنى العرض إلي اليسار.
3- مستوى الإعانات التي تدفعها الدول لإنتاج سلعة ما ( علاقة طردية ) (+)
* فإذا زادت الدولة من مستوى الإعانة الممنوحة لإنتاج سلعة ما , فإن ذلك يعني تخفيضاً في نفقة إنتاجها بمقدار الإعانة , وهذا يؤدي إلي أن يصبح من مصلحة المنتج ( البائع ) أن يزيد الكمية التي يعرضها عند كل ثمن وينتقل منحنى العرض  إلي اليمين .
* إذا انخفض مستوى الإعانة يحدث العكس , إذ يصبح من مصلحته أن ينقص الكمية التي يعرضها عند كل ثمن وينتقل منحنى العرض إلي اليسار .
4- مستوى الضرائب المفروضة على إنتاج سلعة ( علاقة عكسية ) (-)
* فإذا رفعت الدولة مستوى الضرائب فإن ذلك يعني ارتفاع نفقة الإنتاج , الأمر الذي يؤدي إلي نقص الكمية المعروضة وينتقل منحنى العرض إلي اليسار .
* إذا خفضت الدولة مستوى هذه الضرائب فإن ذلك يعني انخفاض نفقة الإنتاج ، الأمر الذي يؤدي إلى زيادة الكمية المعروضة وينتقل منحنى العرض إلي اليمين .
هـ- مفهوم توازن السوق؟
يقصد بتوازن السوق هو: " تساوي الكمية المطلوبة مع الكمية المعروضة بحيث لا يكون هناك فائض أو عجز في سوق السلعة أو الخدمة " .
و- مفهوم جدول العرض مع إعطاء أمثلة رقمية له؟
جدول العــرض :-
الكمية المعروضة      سعر السلعة
1900 60
1700 50
1300 40
1000 30
600   20

 يتضح من الجدول انه إذا كان ثمن الوحدة من السلعة ( س) 60 جنيهاً مثلاً،  فان الكمية المعروضة منها تبلغ 1900 وحدة في الشهر. وإذا انخفض الثمن إلي 50 جنيهاً للوحدة،  فإن الكمية المعروضة منها تنخفض إلي 1500 وحدة في الشهر وهكذا...
يتضح إذن من الجدول أن الثمن يؤثر تأثير طردياً على الكمية المعروضة من السلعة: إذا انخفض الثمن انخفضت الكمية المعروضة، وإذا ارتفع الثمن ارتفعت الكمية المعروضة.
ز- مفهوم جدول الطلب مع إعطاء أمثلة رقمية له؟
جدول الطلب:-
الكمية المطلوبة         سعر السلعة
600   60
500   50
750   40
1000 30
1400 20
     
 أي انه إذا كان ثمن الوحدة من السلعة س 60 جنيهاً مثلاً، فإن الكمية المطلوبة منها تبلغ 500 وحدة، وإذا انخفض الثمن إلي 50 جنيهاً ارتفعت الكمية المطلوبة إلي 600 وحدة... وهكذا. يتضح إذن من الجدول أن الثمن يؤثر على الكمية المطلوبة تأثيراً عكسياً، إذا انخفض الثمن زادت الكمية المطلوبة،  والعكس إذا ارتفع الثمن.

أسئلة تطبيقية على الفصل الثاني
السؤال الأول :- ما المقصود بالمفاهيم التالية :-
أ- الدخل القومي.
- تعريف الإنتاج القومي:-
يعرف الناتج القومي لمجتمع بأنه قيمة السلع والخدمات التي يتم إنتاجها خلال فترة زمنية معينة تقدر بسنة مقومة بالأسعار الجارية.
الإنتاج القومي النقدي = كمية السلع × ثمنها + كمية الخدمات × ثمنها
  ب- الريع.
الريع هو " ثمن عنصر الإنتاج الذي يتميز بانخفاض مرونة عرضه وهو عنصر الأرض".
جـ- الربح.
الربح هو " الفائض الذي يتبقى بعد خصم تكاليف الإنتاج مثل أجور العاملين ومستلزمات الإنتاج والاهلاكات والفوائد والإيجار وأي أجور تعاقدية ".
إجمالي الأرباح = إجمالي الإيرادات – إجمالي التكاليف


 د- النظام الرأسمالي
يعرف النظام الرأسمالي بأنه ذلك النظام الذي يقوم فيه الفرد أو الأفراد بتجميع عوامل الإنتاج المملوكة لهم  ( الأرض – العمل – رأس المال ) بهدف تراكم الثورة والحصول على ربح.
هـ- النظام الاشتراكي.
النظام الاشتراكي هو النظام الذي تمتلك فيه الدول الجزء الأكبر من عوامل الإنتاج والثروة في المجتمع وتتولى إدارتها طبقا ً لخطة قومية شاملة تهدف إلي زيادة حجم الدخل القومي وتوزيعه بصورة عادلة.         
و- منحنى إمكانيات الإنتاج .
هو منحنى يوضح توليفات مختلفة من السلع والخدمات التي تستطيع دولة ما إنتاجها في فترة زمنية معينة باستخدام الموارد والتكنولوجيا المتاحة.
عدد وحدات (ص)    عدد وحدات (س)
0       50
10     30
18     40
23     20
25     10
26     0








ويوضح هذا المنحني التوليفات المختلفة من السلعتين س ، ص والتي يمكن إنتاجها بالموارد المتاحة، كذلك  فإن أية نقطة تقع علي نفس المنحني تمثل استغلالاً كاملاً للموارد (B)  بينما أي نقطة تقع داخل المنحني تمثل إهداراً للموارد وعدم استغلالها استغلالاً أمثل (A) أما النقطة خارج منحني إمكانيات الإنتاج فتشير إلي عجز الموارد عن الوصول إليها (C).
ز- المشكلة الاقتصادية
         هي: " الفجوة بين الموارد المتاحة والاحتياجات المتعددة ".  من ذلك التعريف نجد أن أساس المشكلة الاقتصادية هو ندرة الموارد المتاحة ويمكن تعريف الندرة بأنها: " نقص عناصر الإنتاج مقارنة بالاحتياجات الإنسانية اللانهائية ".
السؤال الثاني : ضع علامة ( صح ) أو علامة ( خطأ ) مع التعليل :-
أ- تتمثل المشكلة الاقتصادية في ندرة الموارد فقط.                    ( خطأ )
- تتمثل المشكلة الاقتصادية في ندرة الموارد وتعدد الحاجات.
ب- تنشأ مشكلة الاختيار عندما يكون المورد صالح لإشباع العديد من الحاجات.                                                              ( صح )
- لأن المورد هنا يمكن استخدامه في أكثر من استخدام وبالتالي لابد من اختيار أفضل تلك الاستخدامات وأكثرها إشباعاً للفرد.
جـ- منحنى إمكانيات الإنتاج ثابت ولا يتغير بفعل التقدم التكنولوجي. ( خطأ )
 - يوضح منحني الإمكانيات الإنتاجية الحجم الأقصى من السلع والخدمات التي يمكن إنتاجها في ظل الاستغلال الأمثل للموارد والتكنولوجيا المتاحة.
- ينتقل منحني الإمكانيات الإنتاجية إذا حدث تغير في حجم الموارد الاقتصادية أو تم استحداث تكنولوجيا حديثة.
د- النظام الرأسمالي يعني تدخل الدولة في النشاط الاقتصادي.       ( خطأ )
- النظام الاشتراكي هو الذي يتبني تدخل الدولة في النشاط الاقتصادي.
هـ- تتشابه النظم الاقتصادية في علاج المشكلة الاقتصادية.          ( خطأ )
- يتم توجيه الموارد في النظام الرأسمالي عن طريق جهاز الأثمان أو قوى السوق (العرض والطلب) ودافع الربح هو الموجه أو المحرك الأساسي للموارد ناحية إنتاج معين والسعر هو الذي يوجه المنتج للإنتاج لأنه هو الذي يدله على مقدار الربح الذي سيحققه ونجد أن الثمن يلعب دورا ً هاما ً في عمليه اتخاذ القرار بإنتاج سلعة فكلما زاد السعر زاد عدد المنتجين للاستفادة من الأرباح فيزيد العرض فيقل السعر وتختفي الأرباح غير العادية ويحل النظام الاقتصادي الرأسمالي المشكلة عن طريق جهاز الأسعار ودافع الربح سعيا ً وراء زيادة الثروة والملكية الخاصة وتلعب المنافسة دورا ً كبيرا ً في تحقيق ذلك . وينتج عن هذا النظام الاحتكار وسوء توزيع الثروة والدخل كما يؤدي الاندفاع في الإنتاج إلى حدوث تقلبات حادة في النشاط الاقتصادي . ويحل النظام الاشتراكي المشكلة الاقتصادية عن طريق الملكية العامة لعوامل الإنتاج والتخطيط المركزي القومي الشامل فالدولة تملك جميع الموارد والتخطيط الاقتصادي يتم عن طريق تجميع الموارد الموجودة في المجتمع وتوجيهها نحو تحقيق أهداف المجتمع.
وتقوم سلطات التخطيط العليا بالتنسيق بين احتياجات كل مشروع وآخر ولكن قد نجد أن المديرين في المشروعات المختلفة كثيرا ً ما يبالغون باحتياجاتهم من لوازم الإنتاج حتى توفر لهم الدولة إمكانيات كثيرة ثم يضعون لأنفسهم هدفا ً ضئيلا ً في الإنتاج حتى لا يطالبون بالمزيد من المجهود وعلى ذلك نجد أن لكل نظام عيوبه ومميزاته.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق