الجمعة، 9 يناير 2015

سلة ليمون



سلة ليمون المعرفية: تنمية الرصيد المعرفي للتلميذ المتعلق بالمجال السكاني.
      المستوى:  الثانية إعدادي                                                                                                      المنهجية: تطوير التلميذ لمهارات في التطبيق والتحليل وتذوق النص الشعري..
      المدة: ساعتان.                                                                                                                     الاستراتيجية: التعرف على معاناة بائع صغير..


إثارة انتباه التلاميذ إلى موضوع الدرس الجديد.

- اكتشاف النص عبر تقديم معارف ومعطيات متعلقة به.



يقرأ الأستاذ النص ليقتدي به التلاميذ في قراءاتهم.


-يقرأ التلميذ النص قراءة جهرية مسترشدا بقراءة الأستاذ .
تحليل التلميذ النص القرآني.
قدرة التلميذ على أن يجمع بأسلوبه الخاص بين مختلف المعطيات المستخلصة .



استثمار النص عن طريق ربطه بالواقع.



-        تكليف التلاميذ- في إطار التثقيف الذاتي- بإعداد الدرس المقبل.
-                 
ماذا تلاحظ عند قراءتك العنوان وعنوان الديوان الذي اقتطفت منه؟
اقترح عنوانا آخر للنص..
النص: سلة ليمون ص- 184.
صاحب النص: أحمد عبد المعطي حجازي..
مصدر النص: ديوان (مدينة بلا قلب) ص- 116.

اللغة:
المسنون: الحسن الجميل، الضوء القوي.
الغفوة: النعاس..
منداة: مبتلة بقطرات الندى.
روعها: أخافها وأفزعها (قطفها)
الطل: المطر الضعيف.
الغبش: ظلمة آخر الليل.

 أسئلة الفهم:
1- بم وصف الشاعر صوت الولد؟
2-  ما النداء الذي أضفاه الشاعر على الليمون قبل فطفه؟
3- بم وصفت اليد التي اقتطفت الليمون؟
4- ما البيئة التي نقل إليها الليمون، وما مصيره فيها؟
5- ما الشعور الذي أثارته سلة الليمون، وهي تحت أشعة الشمس، في نفس الشاعر؟
6- يمكن تقسيم النص إلى وحدتين حددهما، وضع عنوانا لكل واحدة منها؟

الفكرة العامة:
تذكر الشاعر للقرية والريف بعد أن رأى الطفل الأسمر يجوب شوارع المدينة وهو يعرض سلة ليمون على الزبائن بدون جدوى..

الأفكار الأساسية:
المقطع الأول:
وصف الشاعر لسلة ليمون في يد الولد الأسمر ، وانشغال الناس بهمومهم وعدم اكتراثهم لليمون الذهبي الأوصاف التي أضفاها الشاعر على الليمون قبل قطفه (خضراء منداة بالطل)

المقطع الثاني: تأثر الشاعر لمآل الليمون في المدينة.
- استنكار الشاعر اعتداء اليد التي قطفت الليمون بقسوة.
- نعت الشاعر المدينة بلا قلب ولا رحمة ولا شفقة.
- تأثر الشاعر لحال السلة والولد الأسمر.

التذوق وةالاستثمار:
الأوصاف التي أثارت انتباهي في وصف الليمون هي: خضراء- منداة بالطل.
هذا ما تدل عليه الصورة في أعلى صفحة الكتاب: ليمون أحمر مائل إلى الصفرة، ذهبي اللون تحيط به أوراق خضراء فوقها قطرات الطل تزيدها جمالا وبهاء.
لقد أثارت في القصيدة عاطفة الرحمة والشفقة على الليمون والولد الأسمر في مدينة بلا قلب بلا رحمة، بلا شفقة لا أحد يعرف الآخر، فالكل منشغل ومنهمك بمشاغله واهتماماته فلا أحدا اهتم بالليمون.
وصف الشاعر الوقت والزمن بالملعون، لأنه في هذه الآونة والوقت بالضبط يقت تمرات الليمون ..
وصف الشاعر اليد التي قطفتها بالجائعة، وفي هذا مجاز لأن البطن هي التي تجوع فتدفع باليد إلى أن تقطف وتبيع الثمار وتشتري بثمنها ما يسد رمق البطن.

النص المقبل: محبة الأرض، قراءة مسترسلة ص- 186..     
يراقب الأستاذ أعمال التلاميذ.
نوعية النص: النص قصيدة شعرية تدور دلالاتها حول مكة.
تتميز القصيدة عن النص النثري بالوزن ...

يستمعون لقراءة الأستاذ بانتباه ليقتدوا به في قراءاتهم.


قراءة التلاميذ قراءة معبرة وشاعرية مع تصحيح بعض الأخطاء، ومحاولة ربط المقروء بالمسموع.


يشارك التلاميذ في قراءة النص ، ويقومون أخطاء غيرهم، ويجيبون على أسئلة الشرح.
يجيب التلاميذ عن الأسئلة انطلاقا من إعداده السابق ومكتسباتهم خلال الحصة القرائية.

يقرأ التلاميذ النص قراءة مقطعية بتقسيمه إلى مقاطع جزئية يدل كل مقطع على فكرة معينة.

البحث عن القروق بين الشعر والنثر ومظاهر ذلك في النص.

الإجابة عن الأ سئلة.
- يبحث المتعلمون على الأوصاف التي خص بها الشاعر الليمون في المدينة..


- يستخرجون بعض المجازات المستعملة في النص.
                   يثار انتباه التلاميذ للدرس الجديد



مشاركة التلاميذ في تأطير النص.

التركيز على قراءة الأستاذ.




قراءة التلاميذ وشرحهم السليمان.

مشاركة أكبر عدد من التلاميذ في التحليل .


البحث عن سر ارتباط النص بالواقع.




هناك 5 تعليقات: