-->
الشامل موسوعة البحوث المواضيع في جميع المجالات الشامل موسوعة البحوث المواضيع في جميع المجالات
الموسوعة المدرسية -موقع متميّز و شامل- - المدرسة الإعدادية الموسوعة المدرسية موقع شامل لجميع المستويات موسوعة للتلميذ للطالب لجميع الدروس تعريف شرح جميع المواضيع الشاملة الموسوعة المدرسية التاسعة أساسي الموسوعة المدرسية للسنة السابعة الموسوعة المدرسية للسنة السادسة الموسوعة المدرسية للسنة الخامسة الموسوعة المدرسية للسنة الثالثة ثانوي ///////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////// +++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++ ....................................................... ....................................................... ******************************************************** *******************************************************
random

آخر المواضيع

random
recent
جاري التحميل ...
recent

استعمال الرمز في الشعر المعاصر الحديث

أولاً- الرمز:
     يعتبر الرمز من الظواهر الفنية اللافتة في الشعر المعاصر والحديث، وبما أن الحقيقة المجردة تظل عاجزة عن التعبير بصورة كافية عن مشاعر الكاتبة وطبيعة تجربتها كان لا بد لها من استخدام الرمز من أجل الإيحاء بأعمق الدلالات لما تريد أن توصله من معنى أو معاني متناسلة من بعضها البعض، وهو يحفز الفكر، ويترك للخيال العنان أن ينطلق.
    يعرف (مصطفى ناصيف) الرمز "بأنه ما ينوب ويوحي بشيء آخر لعلاقة بينهما من قرابة أو اقتران أو مشابهة، وهو وسيلة إدراك ما لا يستطيع التعبير عنه بغيره، فهو أفضل طريقة ممكنة للتعبير عن شيء لا يوجد له أي معادل لفظي، وهو بديل من شيء يصعب أو يستحيل تناوله في ذاته"([1]).
     أما (عز الدين إسماعيل) فإنه يربط الرمز بالتجربة الشعرية، يقول:" الرمز الشعري مرتبط كل الارتباط بالتجربة الشعورية التي يعانيها الشاعر، والتي تمنح الأشياء مغزى خاصاً"([2])
    وقد أرجع الدكتور (درويش الجندي) أسباب رجوع الشعراء إلى الرمز إلى أربعة أسباب نفسية:
1-  الشعور بالعجز عن التصريح.
2-   الخوف من التصريح الذي قد يجر إلى التعرض للأذى.
3-   بعض الأمراض النفسية التي تدعو إلى اضطراب مزاج الشاعر وتعلقه بالأوهام والخيالات.
4-   الرغبة في التفوق بالظهور بمظهر الإغراب وإلباس الشعر طابع الغموض.
ولعل السبب الثاني من أكثر الأسباب التي دفعت الشاعرات إلى الترميز في عرض تجاربهن الشعرية. خاصة في حالة اشتمال تجاربهن على ما من شأنه أن يتجاوز بعض الممنوعات التي أقامها المجتمع سيفاً مسلطاً على رقبة المرأة.
     وبعمل مسح شامل لما اشتملت عليه أعمال الشاعرات التي قمت بتحديدها للدراسة وجدت أنهن يملن إلى الشفافية في رموزهن. والرمز عندهن يشف عن نفسه. أما الرمزية المفرطة في الغموض والخيال (والتي تبعد الشعر عن اللذة النفسية والمتعة الفنية، ولا تساعد المتلقي على تلقي الرسالة، بل قد تنفره وتبعث نفسه على السأم حيث إنها تضطره إلى بذل الجهد الكثير وهو راغب في الاستمتاع بالنص). فلم أجدها متوفرة عندهن. وإن كانت القليلات لديهن بعض الرموز المعقدة قليلاً والتي تحمل دلالات عدة.
     ولقد لجأت الشاعرات إلى الرمز، ولكن الملاحظ أن الرمزية لديهن ليست الرمزية بمفهومها الغربي كأحد المذاهب الأدبية التي تركت بصماتها على الشعر العربي المعاصر بوجه عام. فهي أبسط من ذلك بكثير وظفتها الشاعرات على سبيل التجريب. واستخدمنها خوفاً من التصريح فيما يردن قوله أمام العدو الغاشم في الأرض المحتلة، أو السلطة التي تعيش الشاعرة في ظلالها.
     وقد جمعت بعض الشاعرات بين رمزية الأسلوب ورمزية الموضوع، وعمدن إلى اختيار موضوعات خفية القصد غائمة المعنى نوعاً ما، كما هي الحال عند الشاعرتين (عطاف جانم، وسمية السوسي).
     ولما كانت تجربة الشاعرات الفلسطينيات إما ذاتية نسوية، وإما وطنية قومية فلقد كانت رموزهن مرتبطة بصميم تلك التجارب بكل أبعادها ومستوياتها. وكما كانت الوفرة في رموزهن ترتبط بالوطن والعدو، فإن ذلك لم يمنع من وجود رموز وظفتها في الإشارة إلى قضاياها النسوية وآلامها الناتجة عن القهر المجتمعي، وقمقم العادات والتقاليد.
     ولقد تشابهت الشاعرات مع بعضهن بعضاً في رموزهن، وتشابهن مع بعض الشعراء في الرموز الوطنية. واختلفن عن بعضهن البعض وعن الشعراء في الرموز النسوية.
     (فدوى طوقان) لم تستخدم الرمز في أوائل دواوينها إلا بصورة يسيرة وليس لها في ديوانها الأول (وحدي مع الأيام) سوى قصيدتين رمزيتين هما (من وراء الجدران) و(الروض المستباح) في الأولى رمز موضوعي فقد اتخذت من (الروض المستباح) رمزاً لوطنها المغتصب فلسطين، ومن (الطائر)- الذي تعود الغناء في روضه دون أن يفطن إلى أسراب البوم- رمزاً للإنسان الفلسطيني. أما (البوم) فقد رمزت به إلى اليهود الدخلاء، أما قصيدتها الثانية (من وراء الجدران) فقد رمزت (بالجدران) إلى الحجاب سواء من التقاليد والأعراف الاجتماعية أو الدينية، ورمزت للحجب مرة أخرى (بالصخرة). وفي (الطوفان والشجرة) في ديوانها (الليل والفرسان)([3])، رمزت بالطوفان للعدو الصهيوني، و(الشجرة) للأمة العربية، و(الطير) رمز السلام والخير. وهي رموز واضحة وبسيطة. وقليلاً ما كانت تحتمل عدة دلالات.
     و"تتميز رموزها بالشفافية غير الموغلة في الغموض، وتتمحور هذه الرموز حول مرموزات معينة هي/ الوطن – الفدائي- العدو- والرمز الاجتماعي. إلا أننا نجد تكثيفاً لرموز العدو والاحتلال إذ بلغت أكثر من ثلثي إجمالي عدد الرموز الواردة في نصها الشعري"([4]).
     وهناك الكثير من الشاعرات اللواتي كانت لديهن رموزهن الخاصة فالفدائي البطل هو البحر الهادر، والفارس المغوار، والنجم الساطع والفجر، كما رمزن له بالفجر، والنهار، أما الوطن فهو الحبيب، والظلم هو الليل والسواد، وهذه كلها بسيطة غير مركبة. لا يطيل المتلقي في الوقوف عندها أو في استيعابها. فهي ذات مستوى دلالي مباشر.
     ترمز (عطاف جانم) لأبناء فلسطين المقاومين أبناء الانتفاضة في ديوانها (لزمان سيجيء) (بالأشجار الباسقة). وكلما ازداد العدو الصهيوني عنفاً في مطاردته وتعذيبه، وسجنه واعتقالاته الإدارية، بل كلما زاد العدو البغيض في تكسير الأيدي والأرجل، وتهشيم العظام، تنامت هذه الأشجار وطالت وأثمرت([5]). ورمزت لهم (بالسنديان) كرمز للصلابة والرسوخ والثبات على الموقف.
     وهي ترمز للعدو (بالعلوق)، والعلوق حشرة تلتصق بالجلد وتلدغ وتمتص الدم ويصعب رفعها عن الجسم بسهولة فهي تلتصق بشدة في الجسم، كما أن شكلها مؤذ للعين يكرهه الناس. وفي الهامش تكتب الشاعرة معرفة بالعلوق أنه: الغول والداهية، تقول:
فسبحان ربي!/ لكم كنت فيك تراباً/ وأفقاً مضاءً/ وماءً
وكنتِ/ سراج الدليل بنبضي/ وسفراً لعبئي ... ووعدي
أمام الغريمة(*[6])، فاجرة البحر
من بكرت بالعلوق الزنيمة(*[7])/ والشعشبون(**[8])/ ولم يحرقوها
تبخترت با ابن زياد/ فبخرت أهواز همي (عطاف جانم، ندم الشجرة، فكيف ... وحيفا، ص85)
     وهي تصور الغريمة _ أول سفينة حملت اليهود عن طريق البحر إلى فلسطين- بأنها قد حملت مبكراً باليهود الذين يشبهون العلوق، حيث علقوا فينا وامتصوا دماءنا وخيراتنا وبات من الصعب خلعهم فلقد التصقوا بالمكان. وفي أوصاف أخرى تصفهم بأبناء الحرام، المتطفلين والقذرين والهشين كالعنكبوت. وهي تلوم أن لم يتم حرقهم منذ السفينة الأولى. فمن حينها تبخر حلمها وأملها في الوطن وخيراته ونوره الهادي. وترجع السبب إلى أنه ما عاد هناك طارق بن زياد ليحرق السفن ويجبر الجيش على المقاومة.
     وهي تكرر لفظ علوق (4) مرات في النص، ولذلك تقول في مقطع نهاية النص:
تمضي بنا
لنقبع العلوق عن جلودنا ( عطاف جانم، ندم الشجرة، فكيف ... وحيفا، ص 81-87)
     وهي تجعل العدو (دبابير)، أما الفلسطينيون فهم عصافير، تقول:
هذا العصفور ( دبابير) الثكنات
طويلاً صدته (عطاف جانم، لزمان سيجيء، وتجندل قانون الحجر، ص 11)
     أما (حيفا) فقد رمزت لها بأنها (بؤبؤ العين)، ولقد جعلت الطفل يسأل الأستاذ عن سر ذلك العدو الذي احتل الوطن والذي رمزت له (بالخفافيش)([9])، تقول:
من صبي يقرأ القرآن وهناً.../ في اتقاد واتزان ... وضحاء
يسأل الأستاذ عن سر الخفافيش/ وعن سيف علي / عن سماد لحقول العنفوان
وقداسات الإزار الدموي (عطاف جانم، لزمان سيجيء، وأصاخ الكون سمعاً للنداء ، ص33)
     وترمز للرزق (باليد)، وقد كررتها مراراً، تقول:
ما عادت يدي تنمو/كأعشاب الوطن(عطاف جانم، بيادر للحلم... يا سنابل، فورة فوق الحصار، ص48)
يدي في غيابك ما بعتها/ كنت أنذرتها
للجرار التي عاهدت في عصور الجفاف
على أن تظل السقاء لهذا الوطن
وقلت لها يا يدي:/ فلتكوني الحواء/ وكوني العزاء
وكوني السكن/يا يدي/ولتكوني الوطن( عطاف جانم، بيادر للحلم... يا سنابل، ليل المنافي، ص43)
     وترمز (عطاف جانم) للوطن بالعروس الجميلة، في قصيدة (لمن ستزف العروس الجميلة)، والتي أهدتها إلى كل البواسق الثابتة، وإلى المنارات الثائرة في بيرزيت وغزة والنجاح، تقول:
وكيف نغادر هذه العروس الجميلة .. كل البلاد رمتنا ( ؟!!)
لماذا المنارات تقدح ناراً؟/ لماذا تثور العروس الجميلة.. تغدو نشازا؟
وتخلص أشواقها للنجاح!/ وتوقد نحو كلاب المدينة ريح الموات
تصر الزيوت على أن تظل كمشكاة نور به يستضاء
وتبقى العروسة الجميلة/ لكل الجذور التي تلتقي... تتناسخ في قوة وائتلاف
                                 (عطاف جانم، لزمان سيجيء، لمن ستنزف العروس الجميلة، ص39-41)
     وفي نصها (تظلين سيدة الأمنيات) ترمز إلى (حيفا) (بسيدة الأمنيات)، وإلى (العدو) الذي استحوذ على كل مكان (بالجرذ)، تقول:
قد هان لحمك/ والجرذ خلفك... فوقك... تحتك
والجرذ قدام وجهك/ فأين تروحين!
إن الطريق لسيدة العشق والأمنيات
لتهتف: ويحك (عطاف جانم، بيادر للحلم يا سنابل، تظلين سيدة الأمنيات، ص 27 - 28)
     و(عطاف جانم) ترمز للإسرائيليين بـ( يهوه) تقول ساخرة:
ما دام ( يهوه) دافعاً نعليه في فوديك
فلتبشر بتحقيق الأرب (عطاف جانم، ندم الشجرة، واسجد واقترب، ص79)
     وهي ترمز لمسيرة الثورة الفلسطينية، بمسيرة (البراق)([10])، و(الصليب) رمز لكل الدول الاستعمارية الصليبية([11])، وتطلق على إحدى قصائدها عنوان (مسيرة البراق)، تقول:
من ثورة الحجارة الغناء غربنا
صار لنا جناح/ نحاول التحليق كنا
غير أنا/ لم نكن نقوى
ومثلما الأحلام ..... ذات عرس
شقشق الصباح/ تبشر الوهاد والبطاح
فجناحنا الثاني استوى
وها هو البراق رابض بالساح/ هذا هو الطود الذي
قد أربك الميزان ... من يحطم الموائد....الأقداح(عطاف جانم، ندم الشجرة، مسيرة البراق، ص 78)
     وترمز (شهلا الكيالي) للوطن بالأم والبرتقال، والشجر، تقول:
مقطوعة أنا منك/ يا شجري البعيد ( شهلا كيالي، عندما الأرض تجيء، الوحيدة، ص 21)
     وتبجل (الوطن) وتطلق عليه لفظ (الجبل) و(سيدتي)، تقول:
من خمسين عاماً تعكس المرآة سيدتي
وسيدتي تمشط شعرها/ تنثر عطرها للريح
تنام سيدتي على كومة القس(*[12])
                       ( شهلا الكيالي، خطوات فوق الموج- موال على خصر البحر، قميص يوسف، ص87).
     و(العدو) هو (الأفاعي والخفاش) عند (شهلا كيالي)([13]) والترميز بالخفاش للإشارة إلى العدو متكرر عند الشاعرات، ومن البداية كان عند (فدوى طوقان). و(العدو) (موج وطوفان)، تقول:
رفعت علي الطوفان رأسي ولم أزل
                  أكابد عمراً بالهيام سقيما ( شهلا كيالي، عندما الأرض تجيء، نحو الشمس، ص28)
والعدو (وسواس)([14])، و(رياح)، تقول:
أمسك بالمواسم والنذور/ وأخاف أن أغفو/ وأن يهوي الجبل
أو أن تغادره التضاريس التي/ زرعتها أغنية البداية
ثم يرتد الصدى نحوي/ وتبدو صورة الترحال ماثله
عدا جبلي/ كل شيء مال هزته الرياح
وأظل تحت ظلاله / ليصد جيش الريح عني
أموت ألف مرة/ ويظل حياً في فؤادي
لا يموت!!! ( شهلا كيالي، عندما الأرض تجيء، أتوحد مع هذا الجبل، ص 26-27)
      و(العدو) هو (الذئب) بالمفرد من اللفظ أحياناً، وبالجمع أحياناً أخرى([15])، وهو (الأفاعي) عند (رجاء أبو غزالة)، و(الوطن) هو (الشجرة والزنابق)، تقول:
وهوت الشجرة في الأرق،/ وحفرت زلازل الذئاب
كهوفاً للمتشردين والخائفين ( رجاء أبو غزالة، الهروب الدائري، حكاية الذئب المشبوهة، ص12)
    أما (الرجل) (فعطاف جانم) ترمز له (بالسيد)، تقول:
وجاء / هو السيد البحر جاء
وجاء / هو السيد البحر جاء (عطاف جانم، بيادر للحلم .. يا سنابل، قصة المعارج، ص19-25)
     وهي ترمز (للنساء بالمراكب) تقول:
المراكب بقمراتها الشاحبة
وأجسادها الغبراء المنسية/ ورغباتها المكنونة
مسترخية بكبرياء جريح
المراكب بكبريائها الجريح/ تقلب دفاتر مذكراتها
فكم كانت محظية الأمواج/ وطفلة الرياح المدللة
المراكب بقمراتها الشمطاء/ كلما قلبت دفاترها
جاءني نحيبها شاكياً/ يقطع الشارع حافياً/ أصفر .. نحيلاً
غير آبه برعونة السيارات/أو هرج السمك
أيتها المراكب الغبراء/ ما الذي جعلك تستحمين/ في هذا الصباح الربيعي
وتدلكين جسدك بماء الرياحين (عطاف جانم، ندم الشجرة، سلال المرحبا، ص 112-121)
     ونستطيع القول إن اللغة والثقافة تنتمي للبطريركية، وإن انتزاعها منهما كان فعلاً يتطلب أقصى الشجاعة والجرأة. وإذا كانت اللغة هي الملكية الخاصة للذكور فإن التجاوز عليها يعتبر خرقاً ولذلك كان ( الثلج) من رموز (صباح القلازين)، ولإثارة المتلقي تستخدمه الشاعرة بدلالة مضادة لمعناه، تخلق توتراً، يتفجر في نهاية النص، حين تستخدم الدال ( الثلج) وضده ( نار جهنم) وهي تعني بالحرارة حرارة الرجل وحميميته وحبه. ولكن على ما يبدو أنه لما كان ذلك يقع ضمن الخطوط الحمراء بالنسبة لها فقد رمزت له بالثلج. وقد استخدمت هذا الرمز عبر ديوانها (اعترافات متوهجة) في عدة نصوص وبالدلالة نفسها، مما يؤكد توظيفها إياه بالمفهوم نفسه، ودفعها المتلقي إلى اكتشاف هذا الرمز وإزالة النقاب عنه، تقول:
رغم جاسوس القبيلة في دمي/ رغم حجابي الكثار على فمي
             رغم قفلي/  رغم ليلي
رغم سلسلتي الخبيثة…/  تحت لحم المعصم
سأظل أعشق فيك ثلجاً/  مثل نار جهنم ( صباح القلازين، اعترافات متوهجة، توطئة، 4)
     كررت صباح الدال( رغم) للدلالة على تحدي العديد من الحواجز المفتعلة التي يخلقها المجتمع من مثل ( القبيلة، الحجب، القفل، الليل، السلسلة الخبيثة)، واستخدمت (السين) مع الفعل المضارع ( أظل) لتؤكد الاستمرارية، وأنها ستبقى تحب عشقه الملتهب.
     ثم ولمزيد من التكثيف لهذا الرمز تخصص (صباح القلازين) نصاً كاملاً تطلق عليه (الثلج)، حيث يمتد الثلج عبر حزمة من العلاقات المتداخلة، لتكوين نسيج متماسك، يشف عن مقصيدتها من الرمز، تقول:
وميض الثلج/ في فوديك يعجبني
وهمسك مثل عصفور/ جواري كم يكهربني/ ويزرعني ويحصدني
بريق الحزن في عينيك/ إذ يطفو/ فيمحوني ويكتبني
أحبك لست أعرف أين أو كيفا
لمحت الثلج في فوديك مختبئاً/ وقد أغفى
فجئت كمثل قبرة/ بها شوق
كماء البحر ملتطماً/ ولا يطفا
أجر شموعي العشرين آسفة/ لأن الثلج أيقظني
وأبكاني/ وأضحكني
وفي فوديك قد أغفى ( صباح القلازين، اعترافات متوهجة، الثلج، 39-40)
     بالرغم من أن الثلج مفردة عادية موجودة ضمن المعجم بمعناها العادي فإن الشاعرة قد وظفتها. ولم تستعرض (صباح القلازين) - وهي ابنة العشرين هنا - نفسها وجسدها أمام الرجل، وتتركه ليحدق فيها بل عبرت له عن رغبة حقيقية في ممارسة الحب، وأشارت إلى عدة مثيرات في محبوبها تشوقها له من مثل ( وميض الثلج، همسك، بريق الحزن). والتي أمامها تؤدي العديد من الأفعال المضارعة ( يعجبني، يكهربني، يزرعني، يحصدني، يمحوني، يكتبني، أيقظني، أضحكني، أبكاني، قد أغفى). لم تكن سلبية كما توصف المرأة دائماً، بل كان لها فعل ورد فعل.
     إن شعور المرأة في مرحلة مبكرة من الوعي بسطوة الثقافة الذكورية السائدة، يضطرها إلى استخدام أساليب تلك الثقافة ومحاكاتها في مواجهة هيمنتها. وتكتشف المرأة بتطور وعيها أن الثقافة السائدة تتعامل معها كموضوع. وفي مرحلة نضج الوعي تتحدى كتابة النساء الأفكار الجاهزة والمسلمات، ويؤدي اتساع مشاركة المرأة في الفضاء الثقافي إلى ظهور صوت مغاير لصوت الثقافة السائدة. ومن الطبيعي أن تشعر الثقافة السائدة بخطر هذا الصوت القادم. تسأل (فرجينا وولف) هل ستجد فنانة ذات موهبة حقيقية حرية للتعبير عن دوافعها وحاجاتها الداخلية وتحقق النجاح الفني؟ إنها لصعوبة كبيرة تواجه الشاعرات أمام كثرة الأسوار المشيدة أمامهن فظروف حياة المرأة تؤثر إلى حد بعيد في قدرتها على إنتاج الفن، ونوعية الفن الذي تبدعه.
     ومن رموز (صباح القلازين) ( هولاكو) (*[16]) والذي وظفته في نصها (مرثية لغسان كنفاني)، تقول:
هم يسدلون ستار حزن فوق أمداء العراق/ ويطل هولاكو المشعوذ فجأة
وشم بلون الدم لوث ساعديه/ ومعطف في جيبه اجتمعت ذيول الأرض
قاطبة تموء/ وألف شيطان مريد قد أفاق
هي خمس(*[17]) أنهار تسافر كالحجيج/ ونوارس عبرت سواحل عجزنا
ألقت عصا ترحالها فوق الضفاف غريبة
ونشيد أمي تحت أجنحة الضحايا كالنشيج
وتطل بغداد علينا/ مثل بكر تستغيث/ ملء قامتها السماء
ومقص هولاكو البغيض يجر ثانية ضفائرها/ المخضبة الجميلة في المساء
ويحتسي الخمر المعتق/ في كؤوس عيونها
وتباع بغداد بأسواق الإماء (صباح القلازين، اعترافات متوهجة، حزين كلانا يا عراق، ص 28)
     وهي ترمز (بهولاكو) لأمريكا، وقد كان لهولاكو سابق عهد في احتلال بغداد التي احتلت عدة مرات عبر التاريخ، وتصوره في الوقت الحاضر مشعوذاً تلوثت ساعداه بالدم. وتصور كل الدول وقد تحالفت معها بكل خنوع بصورة ساخرة، حيث تصورهم أنهم في جيبه، بل إنهم يموؤن كالقطط. وهي صورة تسخر من التابعين وتعكس جبروت القوي المسيطر. وتصور بغداد تستغيث مثل قبيلة بكر العربية في الماضي، وقد تحولت إلى أمة تباع في سوق الإماء بعد احتلال أمريكا إياها. وقد شبهت احتلال أمريكا إياها بقصه ضفائرها، رمز كرامة المرأة العربية، واستمتاعه بها أثناء شربه الخمر.
     ولقد وجدت بعض الرموز الأنثوية المبتكرة عند (سمية السوسي) التي في استخدامها الكثير من القيم الجمالية، مثل: (الحكاية)، تقول:
  أقفل الباب/ الخراف نائمة/ الحريق
نام قليلاً لترتاح الرياح/ يهزني المكان
نجمة دائرية تفتح خزينتي/ لك ما تريدين
                    لا أكمل الحكاية ( سمية السوسي، أبواب، بقية الحلم، ص 117)
     ترسم (سمية السوسي) مشهداً داخلياً ليلياً في غرفة تم إغلاق بابها على رجل وامرأة والأطفال نائمون، وتكثف المشهد كما السينما بلفظ واحد هو (الحريق)، والفعل(هزني المكان). ثم تقول وهذه عادتها دائماً لا أكمل الحكاية بعد أن تكون الحكاية قد فهمت ولا حاجة لإكمالها حيث لا داعي للاستطراد في نص الومضة المكثف. فالحكاية بعد أن وصلت لقمة الأزمة كان لا بد من سرعة إنهائها وإلا اعتبر رد الفعل المضاد للأزمة مضعفاً له، وثرثرة ضارة لا داعي لها.
     تلك الحكاية/ الجنس، الرمز الذي كانت كثيراً ما تقف معه عند حد معين ثم تعلن( لا أكمل الحكاية). فالبنى الاجتماعية التي شكلت الشاعرة تكبح التفكير، ولما تتحداها الشاعرات وتفكرن وتتخيلن فإنها تكبح التعبير. وتقول (سمية السوسي):
     حين يبدأ الحديث
تفكفك الغريبة أزرار شهوتها، ترتدي إزارها المرمري
تحلم بنصف حكاية/ بصياد يلقنها أنوثة المعاني
وبعض التفاصيل اللازمة لاجتياز النهار
ما أصعب تفسير الكلام/ حين يكون أول ما يميزه
                الرغبة في الغرق(سمية السوسي،أول رشفة من صدر البحر، ما لم تقله الجدة، ص 53)
     ومع الحكاية/ الجنس وظفت رمزاً آخر من رموز الحكاية وهو (الحديث)، وهو دال هنا يحمل معنى الكلام في الحكاية، والحديث فعل ممهد لإقامة علاقة غرامية، واستخدمت الدال( الخزينة ) يحمل كرمز في إيحاءاته وتلميحاته معاناة المرأة، ووظفت (الغرق) كرمز مكثف للعلاقة الجنسية ستعود لاستخدامه في مواقع أخرى. وهي تصور المرأة هنا تكتفي بنصف حكاية، فهي غاية حلمها. وأنها تحلم بالرجل/ الصياد - وهذا رمز للرجل - يشعرها بأنوثتها.
ثانياً- الأسطورة:
     الأسطورة "من الفعل الثلاثي (سطر)، ويسطر سطراً وسطره : كتبه، سطّر: ألف الأساطير، وسطر القرطاس: رسم عليه خطوطاً يحتذيها في الكتابة لأجل استقامة الأسطر. والعامة تقول: "سطر العبارة" أي كتبها، و "سطر القارئ" إذا انتقل من السطر الذي قرأه إلى ما بعد السطر الذي يليه، وسطر عليه: جاءه بأحاديث تشبه الأباطيل وزخرفها له، وأسطر:أخطأ في قراءته السطر:الخط والكتابة.. والسطر (ج) أسطر وسطور وأسطار و(جج) أساطير: الصف من الشيء كالكلمات والشجر. يقال " كتب سطراً وغرس سطراً من بنائه"، والسطر: الأقاويل المنمقة المزخرفة، الأسطورة (ج) أساطير : الحديث الذي ما لا أصل له"([18])، ويفهم من الدلالة المعجمية أن الأسطورة تتضمن عنصري التخييل وعدم الصحة.
     وفي الشعر الجاهلي " عرف العرب الأساطير لفظاً ودلالة، قال عبد الله بن الزبعري:
                 ألهى قصياً عن المجد الأساطير   ورشـوة مثلما تـرشى السفاسير
                 وأكـلها اللحم بحتاً لا خليط له    وقـولها رحلت عيرٌ أتت عيرُ(*[19])
     ولقد جاءت لفظة " الأسطورة " في القرآن الكريم في تسع آيات([20]) احتوتها تسع سور جميعها مكية، ما عدا الأنفال وفيها لفظ أسطورة ليس بالضرورة أن يكون مفهوماً من الكتب، وإنما ما يأتي به القرآن الكريم في مزاعم المشركين من الأحاديث ( الأباطيل) التي تدوولت عن الأقدمين، وهي روايات وأخبار لا يـوثق بـها( أولاً)، وليست وحياً ( ثانياً)، وهي مقتبسة عن الأقدمين ( ثالثاً)، فضلاً عما تحويه الإشارة من وجود فكرة الآلهة المتعددة والحساب والعقاب بالأسطورة، لأن سياق الآيات المتحدثة عن الأسطورة يدل على أنهم كانوا يقارنون بين ما جاء به القرآن الكريم من دعوة للتوحيد، أو دعوة للإيمان"([21]).
     كلمة " الأسطورة " هي ما يعبر عنه الأوروبيون بـ " الميثولوجيا"([22]). ويخيل إلينا أن هذا خلط بين ما يعرف بـ " علم الأساطير" الذي يقابله في المصطلح الأجنـبي "Mythology " المتكون من مقطعين: " Myth.  و Logo "، أو مجموعة الأساطير بخاصة المتصلة بالآلهة، وأنصاف الآلهة والأبطال الخرافيين عند شعب ما، كلمة " Myth " الإنجليزية التي تعني أسطورة أو خرافة،([23]) تحديداً المأخوذ عن " الأصل اليوناني" "Myths " وهي نفسها " Myth" " والمعنى الشيء المنطوق، والعلاقة بين هاتين الكلمتين، وكلمة "Mouth " أي (فم) واضحة([24])، أي أن لفظة " أسطورة " تقابلها في كثير من اللغات كلمتا :"Myth " أو " Myths "، وذلك يفسر لنا دواعي تعريف رولان بارت " للأسطورة " بأنها "كلمة"([25]).
     لقد " ساهم اثنان من كبار مفكري العصر في بث الحياة من جديد في المفهوم الأدبي للأسطورة، وهما كلود ليفي شتراوس (Claude Levi-Strauss) ورولان بارت، فقد ناقشها الأول في كتابه The Savage Mind) ) مناقشة مستفيضة ليرسي بذلك مفهوم الأسطورة باعتبارها ضرباً من التفكير الذي يستند إلى عناصر تقع في " منتصف الطريق بين المدركات والمفهومات" ( 1972، ص 18) وهذا يختلف اختلافاً بيناً عن النظرة التقليدية للأسطورة التي عرفها روبرت شولز (Robert  Scholes) وروبرت كيلوج (Robert Kellogg) في كتابهما " طبيعة القصة" The Nature of Narrative.
     والتحول في مفهوم الأسطورة من الحبكة إلى طريقة للتفكير ذات علاقات شبه وثيقة بالأيدولوجيا (رغم الاختلافات القائمة فيما بينهما) يؤكده رولان بارت في كتابه الذي أحدث تأثيراً واسع النطاق عنوانه " أساطير" Mythologies ( 1973).
     والإنجاز الكبير في هذا الكتاب هو التقريب بين الأساطير والحياة المعاصرة، وإشعار القراء " أن الأساطير لا تقتصر على ما آمن به وأبدعه الآخرون، أو ما أبدعته شعوب أخرى غريبة عنهم (مثل قبائل أقاصي أفريقيا أو الفلاحين الروس أو قدماء اليونان) بل هي جزء لا يتجزأ من مادة الحياة الحديثة في الغرب ونسيجها"([26]).
     أما عند العرب فلقد لجأ الشعراء العرب إلى الأسطورة وفي ذلك قال السياب: " نعيش في عالم لا شعر فيه، أعني أن القيم التي تسوده، قيم لا شعرية   إذن فالتعبير المباشر عن اللاشعر لن يكون شعراً. فماذا يفعل الشاعر إذن؟ عاد إلى الأساطير، إلى الخرافات التي ما تزال تحتفظ بحرارتها لأنها ليست جزءاً من هذا العالم، عاد ليستعملها رموزاً، كما أنه راح من جهة أخرى، يخلق له أساطير جديدة ([27])"
     لقد " ارتبط شعر السياب ارتباطاً كبيراً بالأسطورة وأفاد من شحنتها إفادة تعمق من رؤيا القصيدة وتشدها إلى النسيج التعبيري. وكانت استخدامات السياب الأسطورية تلويحة لجيل من الشعراء ليجربوا هذا العالم الغني بالرؤى والتفاصيل. إن قصائد السياب وأدونيس وخليل حاوي ويوسف الخال وصلاح عبد الصبور كانت فتحاً جديداً على هذا الصعيد. وقد استطاع هؤلاء الشعراء أن ينجزوا أعمالاً شعرية متميزة، تعبر عما في واقعنا العربي من آمال ومخاوف برؤى أسطورية شديدة البهاء والكثافة "([28]).
     وقد استدعت الشاعرات الأسطورة متدرجة في استخدامها من كونها رمزاً جزئياً بسيطاً، إلى نسجها مع النص في نسيج متضافر، ينقل النص من أصوله القديمة إلى مرجعيات جديدة، ولكنهن لم يصلن إلى مرحلة جعل الأسطورة العمود الفقري للنص واندماجها كجزء لا يتجزأ من نسيج النص البنائي([29]).    
     وقد وظفت الشاعرات بعض الرموز الأسطورية مثل (العنقاء، والغول، والتنين). كما في توظيف (عطاف جانم) لأسطورة (التنين) من التراث الإغريقي في نصها، تقول:
أيها التنين مهلاً/ كفك المحدود لن يحجب شمسا
لن يزيل الخال عن وجه عريق (عطاف جانم، لزمان سيجيء، وأصاخ الكون سمعاً للنداء، ص 32)
     لقد كان (التنين) رابضاً على مدخل المدينة ( طيبة) يحاول تعجيز البشر، في أسطورة (أدويب) فيلقي على كل من يحاول دخول المدينة لغزاً(*[30])، ومن لا يعرف الحل يقوم التنين بافتراسه، حتى بات التنين لعنة، والشاعرة تجعل التنين هو العدو وله كف، فالعدو كف مؤذية تلطم ويقابله مخرز دائماً، هو المقاومة والمقاومة خال في الوجه العريق الأصيل.
     و(الغول والعنقاء والخل) الوفي هي ثلاثية المستحيلات منذ قديم الزمان، وقد تناصت الشاعرات مع العنقاء والغول في أعمالهن، فقد وظفت عطاف جانم (الغول) في قصيدتها التي أهدتها إلى روح عبد الله الردوني، تقول:
تراني فررت من النعش/ لما تحاذى ونور ببابك
فزلزلني الضوء/ والغول حولي(عطاف جانم، ندم الشجرة، أبانا بصنعاء، ص 64-65.)
     و(الغول) هنا هو العدو الصهيوني الذي يحيط بالشاعرة من كل جانب. وتتناص الشاعرات مع العنقاء تقول (فاتنة الغرة):
كما العنقاء يا ولدي/ستحمل فأسك الموروث عن جدك
وتحرث أرض أحفادك..وتزرعها سنابل عشق  (فاتنة الغرة، امرأة مشاغبة جداً، أريدك حيا، ص 14)
     تشبه بذلك عودة الشهيد بعودة العنقاء(*[31]) بعد احتراق رمادها من الموت والتحول من الرماد إلى الحياة مرة أخرى. وهي فكرة الانبعاث والتي تتخذ لها رموزاً من مثل العنقاء (**[32]) والنورس وفيها يتمثل انبعاث الميت المخلص واستمرار وجوده، فهو كلما صار رماداً أو جسداً ميتاً، انبعث على هيئة تلك الطيور مرة أخرى، وبعودته تعود الحياة، ويعود الخير بكل أصنافه وأنواعه، ويعود الخصب.
     وتتناص الشاعرات مع أسطورة العنقاء من التراث الفينيقي، وفي مفارقة معها تصور الشاعرة لنا العنقاء لا تستطيع أن تعود، حيث أنها تكتشف أن ريشها كان ريشاً كاذباً، تقول:
ووحدي أدور/ أدور أأوب!!!
فتبيض عيني/ وآوي لعلي أجئ المغار
بريح الطيوب / فإذ بالمغار يفور رجالاً
أعد أعد/ ثلاثين أكبر
كما قال جدي:
تزيده بعشرة/ ألوذ بصمتي
فعنقاء جاءت/ بريش كذوب!!              ( شهلا كيالي، عندما تجيء الأرض، ريح الجنوب، ص 68)
     ولا نشعر بالنفور من استخدام الشاعرات الأدب الشعبي الفلسطيني في نصهن، فلقد جاء جزءاً لا يتجزأ من النص، منسوجاً بدقة متناهية، ومتناسباً مع سياقه. موحياً بلون محلي ضروري.
     وتتناص (عطاف جانم) مع (العنقاء)، وذلك في عنوان قصيدتها ( الرياح تبوح بعنقائها)([33])، وكذلك (فاتنة الغرة) في نصها ( العنقاء تبعث من جديد)، تقول:
لا شيء بعدك والجنون../ لا شيء إلا ..
أن أكون../ وأن أكون
يبعث العنقاء في نبضي ..
ويرجع ساعة التاريخ ( فاتنة الغرة، ما زال بحر بيننا، العنقاء يبعث من جديد، ص40)
     فهي تصور الشهيد الذي لا يموت بل يحيا عند الله بالعنقاء التي تعود، فهو يعود وفي عودته تعود لها الحياة، والزمن يعود لها.
     والشاعرات كالشعراء يستدعين كل ما من شأنه أن يسهم في إثراء القصيدة لديهن، يقول (عز الدين إسماعيل) عن استخدام المأثور الشعبي من قبل الشاعر "والمأثور الشعبي بشخوصه ووقائعه مادة حية في ضميره يتمثلها أبعاداً روحية وفكرية تعكس لنا وجوده بأزماته وتطلعاته"([34]). وفي قصيدة أخرى تقول (فاتنة الغرة):
عنقاء ترتاح قليلاً ( فاتنة الغرة، ما زال بحر بيننا، العنقاء تبعث من جديد، ص87)
     وتستدعي (صباح القلازين) (العنقاء) في نصها ( لا زلت في طائر العنقاء)، تقول:
من هذا الواقف على حواف العمر؟
كسرب نخيل أخضر/ يساقط وجعاً
وجرحه مفتوح على مصراعيه/ ويتجدد كعنقاء الرماد
من هذا المندس بين خصلات القلب الناضحة تعبا؟
يتلفع ماء المطر في هذا اليباس/ وعنقه مشرئب كسيف الريح
من هذا القادم من فيافي الروح المترعة بالظمأ؟
ويحمل عصا يديه عصا موسى/ ويعدني بالمطر/ من هذا الغرائبي؟
يمضي إلى منفاه / متعباً كأبي ذر
سامقاً كنخل العراق/ مكتظاً برائحة الأرض إلى آخره
ويتلاشى في الغياب ( صباح القلازين، نوافذ، لا زلت في طائر العنقاء، ص63 – 64، 65)
    استدعت (صباح القلازين) أسطورة العنقاء منسوجة في نصها، حتى باتت جزءاً لا يتجزأ منها، وضفرت معها ثيمة عصا موسى التي كان يضرب بها فيتحول الشيء تحتها من حال إلى حال، كما تحولت عصا موسى إلى ثعبان تلقفت ثعابين أعدائه.
   وهي تصور محبوبها بعد أن تقدم بالسن يعود كالعنقاء ويحل في القلب مرة أخرى، وتصوره كموسى معه عصا يضرب بها حتى يسقط المطر، كما ضرب موسى فانفلق له البحر. ولكنها تصفه يعود إلى الغياب مرة أخرى. وكل تلك الأساطير التموزية تغييب. وتتلاشى في العالم السفلي، منتظرة زمن الخصب والصعود.
     وتصور (أنيسة درويش) المجتمع البطريركي والرجل في امتلاك المرأة بأنه قدر المرأة، تقول:   كيف لم يخطر ببالي / أنت من بعض الرجال
وأنا امرأة/ فينوس أم فيحاء
نوار .. امتُلكت/ لم أبالي
وأنا التي كنت أنادي/ بتحرير النساء/بالمساواة
وكسر القمقم والغطاء... ( أنيسة درويش، و..أهون عليك، أقدار السماء، ص 55)
     والشاعرة توظف (فينوس) ربة الجمال عند الرومان، التي عشقت القنّاص أدونيس وتدلّهت في حبه حدَّ أن نسيت كبرياءها، ونسيت أن للحب مقوّماتٍ أخرى غير الفتنة الخاوية فضاع منها المحبوب. وهي كاملة الأوصاف والمقاييس الجسدية الأنثوية.
     وكما نسيت فينوس فقد نسيت الشاعرة تملك الرجل للمرأة، فهو الرجل وهي المرأة. وذلك قدرها كما تعلمت ذلك وورثته من خلال التربية. وتعجب كيف نسيت ذلك وهي التي تدافع عن حقوق المرأة، وتطالب بتحررها من القمقم الذكوري.


([1]) مصطفى ناصف، الصورة الأدبية، دار الأندلس، ط3، بيروت، 1983، ص 152-153. وانظر: محمد مندور، الأدب ومذاهبه، نهضة مصر للطباعة، د.ت. ص117-125.
([2]) عز الدين إسماعيل، الشعر العربي المعاصر قضاياه وظواهره الفنية والمعنوية، المكتبة الأكاديمية، القاهرة، ط6، 2003، ص172.
([3]) فدوى طوقان، الأعمال الكاملة، الطوفان والشجرة، ص 16-19.
([4]) فتحية إبراهيم صرصور، الخصائص الأسلوبية في شعر فدوى طوقان، ص 109.
([5]) انظر: عطاف جانم، لزمان سيجيء، ص38 40.
(*[6]) إشارة إلى أول سفينة حملت المهاجرين اليهود إلى ميناء حيفا.
(*[7]) الزنيم: الدعي اللئيم، الملحق بقوم ليس منهم.
(**[8]) بيت العنكبوت باللهجة الفلسطينية.
([9]) عطاف جانم، لزمان سيجيء، عنقود الذرة، ص27، 33. وهنا أيضاً رمزت للعدو بالخفافيش. وقد استخدمت (فدوى طوقان) هذا الرمز بالمعنى نفسه.
([10]) عطاف جانم، ندم الشجرة، مسيرة البراق، ص77_78.
([11]) المرجع السابق، تقاطع، ص67.
(*[12]) أعتقد أن هذا خطأ مطبعي وأن الكلمة هي القش.
([13]) شهلا كيالي، خطوات فوق الموج - موال على خصر الحجر، أصابع الصغار ترسم الوطن، ص57.
([14]) شهلا كيالي، عندما تجيء الأرض، مفردات ص77.
([15]) عطاف جانم، لزمان سيجيء، تجندل قانون الحجر، ص11.
(*[16]) هولاكو خان (1217-1265) هو حفيد جنكيز خان وأخ كوبلاي خان ومونكو خان. هولاكو ابن تولي- ومن أم مسيحية - أرسل من قبل أخيه مونكو في عام 1255 لإكمال ثلاث مهمات في جنوب غرب آسيا. الأولى: كانت لإخضاع قبيلة اللُر- أناس في جنوب إيران، من ما يسمى لرستان -، ثانيا: تدمير طائفة الحشاشين، وثالثا: تدمير الخلافة العباسية في بغداد. سار هولاكو مع أكبر جيش مغولي لم يتم تجميعه من قبل، واستطاع أن يدمر قبيلة اللُر بسهولة، ومن خلال سمعته الرهيبة استطاع أن يجعل الحشاشين يستسلموا إليه دون أية معركة. اعتزم هولاكو دائماً الاستيلاء على بغداد واستخدم في ذلك الأمر رفض الخليفة في ذاك الوقت. وقد أرسل رسالة مفادها: عندما أقود جيشي إلى بغداد في حالة غضب، سأقبض عليك سواء اختبأت في الجنة أو في الأرض . سأحرق مدينتك وأرضك وشخصك. إذا كنت حقاً تريد حماية نفسك وعائلتك الموقرة، أسمع نصيحتي، وأن أبيت ذلك فسترى مشيئة الله فيك.
     لم يكن الخليفة العباسي يعرف ما هو العمل ضد غزو هولاكو لبلاده، فدافع بضعف عن بغداد. "ويذكر تاريخياً أن سبب ضعف جيشه كان بسبب مشورة أحد وزرائه وهو ابن العلقمي ". وعندما سقطت بغداد، أمر هولاكو بتقسيمها إلى عدة أقسام حسب سكانها - مثال لذلك وضعه المتعلمين والمسيحين في أحد الأقسام - وقد قتل على الأقل 250,000 منهم " يقال انه قتل تقريبا 800,000 = من سكان بغداد" . بعد ذلك،  قتل هولاكو الخليفة العباسي بأن لفه بسجادة وجعل يوسعه ضرباً ودهساً من الخيول. وفي حكاية أخرى، تحدث ماركوبولو عن أن هولاكو أجاع الخليفة حتى الموت لكن لا يوجد دليل لذلك. مات هولاكو خان في عام 1265. وقبر في مكان غير معلوم في أذربيجان.
http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%87%D9%88%D9%84%D8%A7%D9%83%D9%88_%D8%AE%D8%A7%D9%86
([17]) الصحيح خمسة.
([18]) المنجد في اللغة والأعلام، دار المشرق، بيروت، ط23، ص332.
(2) عبد الله بن الزبعري، تحقيق د. يحي الجبوري، مؤسسة الرسالة، بيروت، ط2 ،1981م، ق11/ص37.
([20]) منها: " يقول الذين كفروا إن هذا إلا أساطير الأولين" ( الأنعام:25)
    " إن هذا إلا أساطير الأولين" ( المؤمنون:83)
    " وقالوا أساطير الأولين اكتتبها فهي تملى عليه بكرة وأصيلا" ( الفرقان:5)
([21]) أحمد إسماعيل النعيمي، الأسطورة في الشعر العربي قبل الإسلام، سينا للنشر، ط1، 1995، ص 25. 
(5) انظر: محمد فريد وجدي، دائرة معارف القرن العشرين، ( سطر): 5/127.
([23]) انظر: المورد "  Mythology ".
([24]) انظر: أحمد كمال زكي، الأساطير، دراسة حضارية مقارنة، ص 56-57 مع الهامش.
([25]) رولان بارت، الأسطورة اليوم، ت. حسن الغرفي، ص5. عن أحمد إسماعيل النعيمي، الأسطورة في الشعر العربي قبل الإسلام، سينا للنشر، ط1، 1995، الفصل الأول بتصرف.
([26]) محمد عناني، المصطلحات الأدبية الحديثة، الشركة المصرية العالمية للنشر- لونجمان، ط1، 1996، ص58-59.
([27]) حاتم الصكر، مرايا نرسيس، المؤسسة الجامعية للدراسات والنشر والتوزيع، ط1، 1999، ص107، نقلاً عن عبد الرضا علي:دراسات في الشعر العربي المعاصر.
([28]) علي جعفر العلاق، الشعر والتلقي – دراسات نقدية، دار الشروق للنشر والتوزيع، عمان، ط1، 1997، ص 18.
([29]) انظر: ميّ عمر نايف، الخطيئة والتكفير والخلاص، الخطاب الشعري عند الشاعر محمد حسيب القاضي، (دراسة نصانية)، دار الأرقم، غزة-فلسطين، 2003، الفصل الثالث ( التناص).
(*[30]) وهو( ما الشيء الذي يمشي أحياناً على قدمين، وأحياناً أخرى على أربع، وأحياناً ثالثة على ثلاث).
(*[31]) العنقاء رمز مدينة غزة، ومازالت تحتفظ به حتى الآن كشعار للبلدية.
(**[32]) العنقاء، طائر أسطوري ضخم، يقال إنه اتخذ اسمه من عنقه الطويل، وفي رواية أخرى من طوق أبيض حول عنقه. وثمة روايات عربية أخرى تقرن بينه وبين عنقاء مغرب وطائر الفوينيكس. وتربط الأسطورة بين العنقاء وأصحاب الرس المذكورين في القرآن الكريم. وعلى الرغم من أنه يفترض بصفة عامة أن هذا الطائر لم يوجد إلا في الماضي السحيق فإن الدميري يقول إنه قرأ في كتاب المؤرخ الفرغاني أن عنقاء كانت تشاهد بين حيوانات أخرى غريبة في حديقة الحيوان في عهد أحد الخلفاء الفاطميين. ويبين الوصف الذي أورده لهذا الطائر أنه يسير إلى نوع من الطيور الخواضة التي توجد في صعيد مصر. وتذهب الأسطورة إلى أنه يظهر للناس كل خمسمائة عام. (د. عبد الحميد يونس، معجم الفلكلور، ص 167).
([33]) عطاف جانم، ندم الشجرة، الرياح تبوح بعنقائها، ص107.
([34]) عز الدين إسماعيل، الشعر العربي المعاصر، دار الفكر العربي، ط3، ص36.



تحضير نص الطريق تحضير نص القهوة الخالية تحضير نص التحقيق تحضير نص سلة ليمون تحضير نص حفل زفاف تحضير نص الضحيةتحضير نص التنمية الشاملة تحضير نص الحلقة الشامل السكول تحضير نص القرائي ثقافة حقوق الانسان للسنة الثانية اعدادي تحضير نص القرائي ثقافة حقوق الانسان تحضير نص القرائي الى امي للسنة الاولى اعدادي محفظتي تحضير نص القرائي تبذير الماء تحضير نص القرائي الطريق تحضير نص القرائي تكامل حقوق الانسان تحضير نص القرائي النشاط الاقتصادي تحضير نص القرائي وادي العيون تعبير تقرير برجراف فقرة برزنتيشن بحث موضوع ملخص جاهز باللغة الانجليزية كتابة انشاء عبارات حكم اقوال تعبير انجليزي عن تقرير جاهز سهل بسيط قطعة معلومات عامة شاملة بسيطة مبسط نبذة عن الاقتصاد السكان جمل عن بلادي اسم كلمة معنى كيف تكتب مترجم رحلة عن مقال جمهورية دولة حول تكاليف المعيشه السياحة في للطلاب عرض للصف السادس للصف الاول للصف الثاني للصف الثالث للصف الرابع للصف الخامس للصف السادس للصف السابع للصف الثامن للصف التاسع للصف العاشر ابتدائي جمل سهل وقصير معالم موقع تقرير عن تراث بالانجليزي ابي موضوع ابراج خمس جمل قديما أبرز المناطق السياحية مختصر حول الحياة والعادات والتقاليد فى لمحة تعريفية بالانجلش تلخيص قصير كلمة تحدث تقرير انجليزي عن اي دوله مقدمة خاتمة information about paragraph presentation location my country uae كم عدد سكان مدن الوجهات العرب المسافرون نقاط الاهتمام مساحة تحدث جغرافية جغرافيا عبارات شعر قصيدة مؤثر كلام قصير مترجم بالعربي شكل عام موضوع مؤثر اللغات الرسمية ديانة اسماء مدن المناطق الريفيه الشعب الجنس رئيس لغتها الرسمية قوانين موقع الوطن عادات وتقاليد بحث علمي فلسطين مؤثر المعلم التلميذ الطالب انشاء الرياضة السياحة الدراسة التعليم الاولي الابتدائي الثانوي الاعدادي بالفرنسية بالانجليزية باللغة تعليم ماهو كيف تعريف معنى مفهوم عرف تحضير نص رسالة وصف مكان حديقة مظاهر خصائص مميزات المدينة القرية بحث حول النفط الحيوان الحيوانات النباتات مادة الاجتماعيات الفيزياء الكيمياء الرياضيات علوم الحياة و الارض الاحياء السنة الاولى متوسط اختصاصات انواع النمو عند اشكال اولى اعدادي ثانوي الثانية الثالثة لغة واصطلاحا حقوق وواجبات نموذج طلب مساحة مهام كيفية كتابة قوانين وظائف تحليل رسالة دعوى التغذية الصحة الرياضي عقد بيع شراء كراء وكالة اعراب الجملة الحرف دور كيف عالجت الفكرة العامة ملخص تلخيص قصير مكان السعودية الامارات قطر البحرين عمان دول الخليج ايران المغرب المملكة الافكار الاساسية ما معنى تحليل تحضير ايجابيات وسلبيات دراسات موافقة مميزات عيوب مساوئ منافع مهارة دراسة غلاف اعمال تأطير جزيرة العرب الاسلام اليهودية النصرانية وظائف وظيفة التفويض الكرة صفات قصيدة الصيغة انماط التسويق التسوق اسواق وصف سلوكيات الخطة التربية الاسلامية دورة مسائل مياه النظم الانشائية التشابه الثقافي الاجتماعي الاسري التنظيم جسم الانسان الانساني مفوضة قارن مقارنة الفرق بين اذا برزنتيشن عن التدخين الصداقة الماء انجليزي فرنسي غربية اهمية علم النفس العلوم واجبات درس الفن الفني اوربا اسيا افريقيا القارات قارة امريكا الولايات المتحدة الامريكية لماذا البحار درس DOC PPT DOCX PDF الفلاحة الزراعة الفلاح قوانين قانون عيوب فائدة فوائد نظام ذكرى كيف تحافظ بحث بالانجليزي جاهز كامل شامل موسوعة مدرسية اول ثاني ثالث ثانوي الماء التربة الهواء التلوث الرسول المجال الحضارة الصناعة التخلف مشاكل التدرب واجبي احترام وسائل ظاهرة فقرة عن ادوات الفلسفة قطاع التخطيط شكاية مدير المربي الاستاذ المتعلم المنهج اقسام ما الفرق اهداف النشاط قراءة تتوسط مقومات مواد تخصص فوائد خصائص نظام دورة حياة الاختلال الوراثة الوراثي العامل الخواص شكل اجزاء الاجراءات علاقة مضاعفات السيادة فيم تتشابه امتحان صفات نتائج مراحل انواع التطور العمراني دولة دبي ابوظبي الرياض الدوحة الكويت انتقال الطاقة اسباب ازدهار تقرير شرح معوقات مسؤوليتي تجاه المواد البناء اوجه استنتج سائق سيارة موقف صلاحيات استبيان طرق حوار القانون النظرية قيمة السفر الوطن شروط اسباب نتائج عواقب دواعي اساليب السرعة استخدامات اعداد موانع على ماذا سمات مواصفات المخلوقات التربية المملكة المغرب المغربية الجزائر تونس مصر العراق سوريا لبنان استنتج كيف على مع في دروس التربية المدنية مدخل اقتصاد الطلائعيات البراكين القواعد الثالث الاول الرابع الثاني متوسط للصف كتاب الفصل القسم الفصل الدراسي كتاب نص الذكاء الفرق مفهوم المنهج عقد عمل التشابه الثقافي دول الخليج العربية رسالة صديقك زيارة بلدك شرح قصيدة اختصاصات التواصل الاجتماعي العلم الامة الامية الجهل الكذب الام الاب الوالدين عقوق بر حل اسئلة درس الانفاق سبيل الله محكمة العدل الدولية كلمات متشابهة النهاية اسباب ازدهار الحضارة الاسلامية سمات المواطن الصالح اضرار النباتات النوم واجبي اتجاه اسرتي وطني حل تقويم درس الكويت الاصول السكانية موضوع تعبير رحلة مدرسية التفويض الاداري نعمة الحواس الخمس السبب لغة واصطلاحا نظرية عمل الامير زيارة بلدك منازعات الوظيفة العامة انواع الزراعه الطفرات الكروموسومية شروط الحجز التحفظي المستطيل للشاعر تضاريس العلاقات العامة التفكير الابتكاري الجنون اهداف الخط العربي فضل العلم للصف السابع نموذج موافقة ولي الامر للسفر كيف نشكر الله على نعمة اللسان العمل معنى خفرات عوامل الاول الثاني الثالث الرابع الخامس السادس السابع التاسع العاشر الملك سفر الابناء الكثافة الحقيقية للتربة قال السماء تحويله الى نص نثري شبه منحرف واجبات الانسان سلبيات التعليم التقليدي الفقر اقتصاد الظل تعبير بالانجليزي عن مكان مفضل مدرسة عدد الكبريت كيفية كتابة طلب سلفة من الشركة الالحاق التوازن البيئي عند الأصوليين الأغذية المعدلة وراثيا العلاقات العامة صيغة دعوى فسخ عقد ايجار التعامل مع الازمات بحث حول تلوث الهواء بالفرنسية دراجة امريكا زيارة مدينتي ورقة مبايعة التربية في المجتمعات البدائية مصادر عيوب التعليم التقليدي التسوق عبر الانترنت المناعة السلبية الاعسار المدني يتركز النفط في الجهات من الوطن العربي مهام المهندس الزراعي المفاصل النفس الاجتماعي الشرط الفاسخ التسوق الالكتروني طلب قرض بنكي بيت مال المسلمين الحماية الفروق الفردية عدم سداد الاجرة العادات والتقاليد الالغاء المجرد للقرار الاداري كتابي عن مدينة القصة الموظف الشامل الدواوين في العصر العباسي مادة الاجتماعيات العنف الاسري التدريب المثال قوانين الحي الذي السعة خطاب تخفيض ايجار منقولات المستأجر اسماء الاشارة تطور وسائل النقل المسؤولية الجنائية قواعد لعبة الدالتون شكل مميزات الفلسفة العلمانية صلاحيات المحافظ في السعودية اهل مضاعفات العدد تقرير الانحراف الفكري التكليف حقيقته وشروطه السلطة التشريعية وقت الفراغ حيوان يعيش التربه النماذج الاهمال الهجري ميلادي الحديثة الأخيرة التبادل الحراري البنوك بشكل عام الرخصة ملخص اقسام الفندق اثر الاحسان الى الجار على الفرد والمجتمع مكانة التفسير وأهميته الحرية الاحتباس وحدة قياس وسائل الاتصال الموسوعة المدرسية لماذا سميت الاسئلة كيف عالجت الانظمه الاقتصاديه برجراف عن اساس الحياة كائن حي جزاء المتصدقين التطور العلمي والتقني للانسان استنتج علماء استخدامات جهاز الدوران الاطعمة المحرمة الخشوع الصلاة توازي المستقيمات طريقة تركيب الانتقادات الموجهة الهدر التجارية الخلية النباتية التكنولوجية مناقب الجات التسعير حروف القافية وحركاتها انذار فسخ افكار التكيف نمو الزهرة بالصور دراسات سابقة الحجز التحفظي التنفيذي صفات الملائكه البحار شبه جزيره العرب صيغ المكروه مهارة تحليل الصورة تطبيق السياحة في الصين خطاب محل كتاب الاستخدام الشمولية في الادارة الغاء القرار الادارى التكوين والاختصاص حبوب اللقاح ما مساحة الجزء مسائل البرمجة الخطية في بحوث العمليات انتقال اوروبا نموذجي اجزاء المحافظ فضل التقوىالسياسة النقدية مبدأ عمل الغسالة السلوكية التخطيط مضاعف الغربي شبه المنحرف القيم والمبادئ والمعتقدات حساب تعيين نسبة الرطوبة في التربة التطوعي التحصيل الدراسي للكائنات الحية المياه الجوفية عبارة وطنية تظهر فيها جدول المقارنة البذور رئيس نشيد فعل الامير الاستباق والاسترجاع في الرواية النزاعات الدولية القرار الضجيج النظم الانشاء النفس الصحة الاردن حقوق وواجبات التلميذ المراحل الرئيسية التي مر بها التنافسية الطعام ضرورات الشعر تلخيص ذكرى مراكش جزيرة العراق بحوث عمليات شبكات الاعمال صيغة القانون المصرى الاموال الصوامت الانفجارية الضمير الهيكل التنظيمي للفنادق فن مبايعه المباني من حيث خرائط سير الاجراءات مراحل شهادة التحمل العائلي التزام السكن سرعة تكوين انقضاء الكفالة السعه الشامل المواضيع المدرسية الاملاح قطاع الخدمات ترسيم الحدود بين اسلوب الامكانية الخصخصة الخوصصة الخاص العام الوقت الوقف الافلاس العلاقة بين القصور الذاتي لجسم وكتلته العزوم والقوى الغير حية الاخصاب الاجر وظيفة عمود التوازن الروابط الانتاج التأكسد الجماعة المحلية الابتدائي الثانوي العام باكالوريا باك القفز العالي الارشاد الفردي النشاط الإداري شوكة الاخصاب الكيمياء التحليلية الاستقبال الفنادق ولد مصدر حبل اضطراب تردد انتقال الطاقة النظام سيارة كتلة مسافة الشكل صندوق اعيش فيه التمثيل صف الاسماك التكاثر بقاء موجة محيط التوراة والانجيل مختصر بكتيريا سالبة جرام قصير حوار عن الغياب استقرار السكان صندوق ثابت العزل الكهربائي المجال الاجتماعي العلاج وظائف الاتصال قطعة الطاقه الحراريه على التدريب العملية داخل خلايا الانسجة المتخصصة موقف المسلم اقسام الكهرباء الغاز تحتاج جميع المتحركة التغير المجتمع العصر الحديث سائق مكان زرته مثال الاعراف الهيكل دعوة نظام التغذية التكليف سيارة اوجه الشبه والاختلاف خطوات وصف ظاهرة اذكر البناء الضوئي السيادة المشتركة التكاثر دوران السؤال مسائل بحوث عمليات المجال السكاني الضوء الشدة العالية التردد المنخفض سند دين وتعهد طريقة التكافل بين الحيوانات نعمة الحواس الخمس علماء الفلك القمر الشق اطياف الانبعاث مركز المطوية يتحرك كتلته العضلات عينة الفلاحة التفكير التأمل المعادن الارض اضرار النواة شخص المصطلحات اعلى التسارع موجة مغناطيسية طور طول بندول طالب كتاب الواسع عناصر مسافة المثلث الفقر مقدار العزل النظام البيئي القصيدة العمودية طلب خطي قرض بنكي علاقة علاج الانسان تخصص الفندقة الالكتروني دين سلف عدم سداد القيمة تحويل الطاقة بالانقلش هل تدور جميع اجزاء الارض وضح ذلك يستخدم حبل صندوق مسافة دورة حياة الاهمال التطور العمراني دولة الامارات تقرير انتقال شرح معوقات الابتكار التسامح التعايش العلاقة دوافع عوامل سبل الحفاظ حلول المحافظة على الابداع عجلة الهواء الضوضاء السياسة المالية تفاعل الاثر الرجعي عناصر تطور دبي العمراني القديمة حول بنية الذرة التوزيع خطوات تركيب امتحان بيولوجيا اكتشاف النفط تصميم موضوع معين انظمة الرفع المحتوى الرطوبي للتربة الاطار المنهجي حقوق التوزيع الحر العفو الخاص سمات التدابير الاحترازية الترتيب المنطقي للاشكال مركبات الكربون واجبات الانسان النبات الحيوان تأثير فيم تتشابه للصف الطفولة الوعي المرور التنور العلمي والتكنولوجي للصف العاشر مع الحل مساحه الدالتون السليمة الحق الاجراءات المنصفة صفات خواص الارتفاع زوايا الاختلال الوراثة اختراعات الثورة الصناعية متماثلة البقاء الحية الديمقراطية مكان مفضل البدائية المعين البرونز عبارة خليط الوجداني التكيف الصوت وظائف تساعد تحلل صعوبات التنفس المعالجة الاحصاء العلاقات اوعية ناقلة الدواوين الاموي الجراثيم النافعة الصخور النزاعات التحلل الحيوي الصفات الجنس ارتفاع المثلث تبخر وضح ارتباط نواتج شحنة الطفرات الدماغ أعمال الكثافة التنفيذ الضجة القوى تمدد السوائل رسم المربع موصل الاصغر الاكبر الزمن السرد الوثب احيائية التحلل الحيوي النفايات الارشاد الاحتمالات تحضير حلول الحتمية التعويض البيروقراطية الضرورة اهمية دور التنوع التحلل الفاسدة تمارين مدنيات الحياة البادية تصميم شبكة الدلالات على حدوث التفاعلات الكيميائية تبادل المنفعه ثبوت الضغط الجوي بحوث عمليات اجزاء الادب الاجتماعي الحاسوب اعدادي الابعاد الثقافة حجاجي حول الانترنت وسائل النقل حسب مقومات اثر الوقت اختلاف الشاعر سوء حقي الترفيه تواصل عند وظيفة توزيع السكان التنمية المعرفة بالفرنسية شخصيات المناخ التلوث البعد الرضا فلاح قواعد نص تحقيق التقليدية والعصرية الجغرافية حوادث السير تواصل الثقافات العوامل التوازنات الطبيعية انشاء لفكرة ترشيد استهلاك االكهرباء عهد وضعية المؤثرات تربية الابناء خريطة تاريخية التجارية تبدد الضوء الاخصاب الهاتف المحمول ظروف اغلاق استغلال الناتج ضبط العوامل الميدان القفز الشعوذة التركيب شكاية السيد تأثير تطبيقات رحاب الجهات عليها حمايتي رهن منزل العصري ارضه الافكار مضار التدخين قرائي تعريف الخليط الانضباط نفس خطبة حفل نهاية السنة الدراسية الاب الام الابن ابناء بالانجليزية فتاة منظر الإيرادات الشبهات الفتح الاسلامي بلاد صديق تدعوه لزيارة مشهور مصادر دورة حياة المنظمة مشاكل المدن اول ثانوي كارثة البيوضة الولودة خليط متجانس المصرف الاثار تعاني منها القروض الانضباط المراقبة خلال فترة وظائف سعر الصرف مشهد خطوات غابة تدخل النشاط التسميد فصل الفيس بوك فوائده واضراره الرجعية اثناء الودائع انجازات الدولة الاموية العباسية العقابية تصنيفها المتقدمة المتخلفة التطبيقي العلاج التنبؤ تصريح المبادلات الغازية الدم حصر كسر تخطيطي المسؤولية الفردية شرفي الحكم مسرحية حدث أدوات الخلافة وفاة الرسول استرجاع رخصة السياقة سلوك ما المباشرة علاقة المقترحة للحد البيئي القاء كلمة ادماج عن التخلف ميزان الهوائية الدموية معركة انجازات تقنيات شكر انتهاء الهوامش البحث قواعد ترتيب جمل تكوين فقرة الرموز الاشارات الكيميائيه القدر لغة الفاصل الاتجاه قصيرة حوار الواجب الانحراف المتوسط مزايا وعيوب استطاعة الاجهزة الكهربائية الجزء خطوات الانضباط برقية تناقص الخنزيرة تعديل شركة توصية بسيطة كيف ارسل دعوه لصديق لزياره مصر الفساد الودائع البناء المكتسبة معامل الارتباط عداد المعلم مهن الفرض فصل طالب الواجب اقرار موافقة الزوج سفر الزوجة شكر للمعلمين مساحة القطعة الدائرية الثواب والعقاب واثره العملية التعليمية الاستثمار الادخار توكيل تنازل عداد كهرباء طرق عرض البيانات الأجنبي لزيارة مصر الفولاذ المقاومة النوع تخارج التدابير الاحترازية النثر الاندلس القدرة القطاع الدائري والقطعة الدائرية متى يمنع الاسم الصرف التوافق كمال معالم الاثرية الماثر فترة الاسترداد مشروع النامية المتقدمة إعداد الاتجاهات التربوية الساعة الاشكال الحديد الصلب المقصود الاكولوجيا الانحدار الغاز الصفية العيون التماثلية رقمية تضامن المتغيرات العشوائية انقباض وانبساط العضلات غسيل الاداب ملامح شخص الواجب افتتاحية حفل التمييز السعري عادات البدو السيئة الملحق صلة تخرج سياحة قسم فنادق القضاء ترحيب كم يستهلك التلفزيون اليوتيوب للمبتدئين اتفاقية الجودة قدرات الوات موتور الثلاجة واط استرداد راس المال التركة الخدمة الاقارب ذوي الارحام البنائي اعادة الاستخدام نسبة المسلمين العلوم الاخري التغير وصف مكان البيوضة الولودة نفس الوقت حسب الفصول بم الشبهات الخضري احوال حيث الحكم تحليل الودائع البنكية يعمل في حقل حقي في الحماية من سوء المعاملة جميل زرته الذوبان الرعاية استنتج كيف تختلف الاخرى اختلاف قراءة الإيرادات حل كتاب اللغة للصف الفصل المعرفة نص تطبيقي يتركز النفط في الجهات الوطن سيارة كتلتها مشهور عند الاجسام الصلبة اللينة الموسوعة المدرسية قرار فصل طالب الموارد المائية اللوائح النثر الغلاف الجوي الظروف الملائمة للانبات فترة الاسترداد الشعوذة بالفرنسية توزيع البعد النفسي مراحل عدد المسلمين في كندا الحداثة رجل التحكم بين الدول النامية المتقدمة اطلق نموذج ترحيب الكوارث الصهيرة اكتب لتشارك حفل نهاية السنة المقذوفات الصيغة السنية القط البقرة تبدد للكاتب المنع الصرف يتحرك لخص الفقاريات تجعلها الاسهم الممتازة الخلع معبرة تستخدم قواعد المناخ القرائي صفات وراثية مكتسبة كتابة الهوامش العلمي تصنيف الانفعال مبادئ المرفق العام مناسبة انتهاء نمط استغلال المجال الجغرافي بالعربي مشهد منظر طبيعي برقية تدعو فيها صديقك زيارة الاجتهاد طلب السلوك الحسن كتابي خلاب مثل بامثله اخرى فيها توقف لماذا تصنف الانفعالات صغيرة كبيرة العائلة مخطط الانسياب اول ثانوي قامت ادرس الريف ريف بادية لعبة قطعة التركيب العادات السيئة العرب قبل الاسلام الصحراء تبادل ترتيب جمل اذا كان الضغط مستوى البحر يساوي الخضوع العقارية التمدن المتوسط الغطاء رفع صندوق وزن ابن ابو السلطة القوة الضعف وضح الشغل التغير انجازات الدولة الاموية الثنائية الخليط طريقة عمل القائد مادة الخلايا استجابة مولد الضد الحلول المقترحة للحد من التلوث البيئي خطوات بحوث النفقات المصاريف الربح الادارة الصفية المقاومة النوع الكهربائى الناتجة أقوم تمثيل مسترسلة ارسل السلم والتسامح السؤال السابق شدة التوتر حدد الخصائص معظم القرض لغة هل الفكرة العامة التوافق المؤثرات تحويل غرض وضعية اركان العلة لغة السبب الادوات عهد الادارسة يصف رفع صندوق يزن راسيا اصطدمت ابين السبب البناء رفع ازمة العالمية تاريخية الطرق التجارية محمد ملوث دائما لماذا عربة حكاية نتائج احصاء 2016 2017 2018 2019 2015 2014 2013 2012 2011 2010 2009 2008 2007 2006 ضعف الفتح بلاد المتغيرات العشوائية المتصل المنفصل المراكز بين موقف المسلم التوراة الانجيل الوسيط المنوال الوسط فوق تحت اسفل اعلى امام خلف وراء جانب الطريق صلة آلية الساعة الموجب التسارع السالب الملاحظة استطاعة الاجهزة الكهرومنزلية مشكلة الخلافة بعد انظمة القياس الحضارات القديمة دارة جميلة شكاية ملك الغير موسم الغاء تكوين اقسام كون المصطلحات التالية الكون الفضاء الارض الماء البحر عمليات الهاتف الحاسوب الكمبيوتر صلة تاطير خارج داخل برجراف المستوى الخامس الرابع الثالث الثاني الاول السادس السابع التامن التاسع العاشر العقود وظائف سعر اتعرف تواصل عبارة وطنية واحدة تظهر الخلق الحسن واكد عليه حركة الفتح حول الحرارة مقياس الكوارث البراكين الزلازل موصل احوال صفات استنبط متى يمنع عندما تعد مهمة السائل مقدار المانع العائق العوائق المشكلات تحويل ادنى ادناه متحولة دفع عنصر عناصر مساوئ سوء استغلال مشكل كثرة نقص العبارات الاتية التالية خليط نظام صفات الذكاء الاصطناعي الصناعي المصنع الأغذية الغباء بيان توضيح تفسير شرح سهل ظاهرة نسق فوائد اليابان زيارة التكيف التكييف محلول سائل غاز ميز فرق خاتمة استنتج الفلك التابع الحقيقي الحقيقة القدرة العددية الاختصاص المكاني الاماراتي واحدة تظهر فيها الشخصية الشيخ ضرب مذنب كتلته لكل اجزاء الزاوية حجم المنظمة معنى تفسير جميل التصحر مديونية اللائحة التنفيذية يتحرك كتلته تدفع عربة مسافة المثال المسؤولية الفردية الجمالية افترض ان لديك صندوقين ابعاد الاول صديق خارج تستخدم قوة مقدار رتب العزوم المؤثر الحيوان النبات العرض الطلب توازن السوق الاعسار المعسر المفلس سقطت سقط وقع دستور دولة الامارات الزوج الزوجة سيارة زادت دراجة زاوية الاسناد امتصاص المياه التربة عبر الحروف اصطفل الغلة المتناقصة مسار قرص السريع لتكون اكثر فاعلية حماية الاشخاص جمود الحركية اصدار القرض العام تعقيب مذكرة المسؤولية الاعلام تثبيت شاحنة فيزياء القدوة هيكل جاهز المؤسسات التأمين كتلة الاحسان المحتاجين عناصر اتخاذ القرار المدى الافقي التكامل الجسم تحركت كرة القطاع الدائري المراقبة الالكترونية يسببها الامراض معدل عبد باب دوار ساكن الشد حبل مكونات معادلة احتراق المدين مراجعة اجتماعيات يحمل وزنها 215 يبذل شغلا مقداره دورة الاسناد اذكر الناجح عناصر طبقات تكيف قدرة الثلاجة نقل الغذاء الملحق تملح التحديات جدول المنزلية تعهد سداد مبلغ الوفي المتغير العشوائي مسائل شجرة القرارات خطوات تدريس المحادثة رافعة وزنها مقارنة قديما وحديثا النظرية هيكل كلمات تكاليف الانتاج الحواشي في المواد الصلبة والسائلة الغازية اهمية طبقة التعلم الحتمية السلوكية تملح سلطنة عمان الجذر صيغ الواجب شخصية المعلم تأثيره التلاميذ السياسات توازن السوق موجب سالب التسارع تصنيف الاشياء المصحة التخلف دول العالم الثالث الداخلية الخارجية شركة العصور التاريخية الترتيب المجال الاجتماعي الاقتصادي بسيط مثال تفاعلات الاحماض والقواعد الاستحسان الرقابة الفعالة التكرار النسبي الشخصيات الرئيسية رواية الحي اللاتيني متزلج كتلته مقاومة النحاس الكائنات الحية البدو الرحل السابق استنبط ارشادات الحديث منضر فقاريه ولافقارية راس المال اثر الضريبة الاستثمار استراتيجيات تدريس المفاهيم الرياضية ورقة شخصين الشامل اتفاقية سداد دين المؤثرة أوراق تركيز كم يستهلك المنزل الكهرباء امتصاص الماء والاملاح سجلات النسب اصطدمت كتلتها بقطعة مركبة مستوى نظرية الرياح تعيش حالة اتخاد التاكد المجتمعات التدخين زيادة العمالة الاجنبية الخلق عليه التمدن انخفاض طرق المتغير علاقات البقاء مساحة التجربة حول المشكلة درجة تكوين الثمار والبذور معبرة مكان الانترنت التوقع التباين الممارسات الرد مصطلح الحديث حكاية الملك الازون الجو الاشكال المقالة الصحيح تدخل النشاط تفاعل الافات الزراعية طرق مكافحتها النظام التكاملي توزيع تعدد الخير الزمن الضرب في جامعة ثانوية اعدادية ابتدائية حفظ الشحنة النط دلالة العنوان شكر للمعلمين انتهاء تحولات الوثب بيوحكر التمييز الاعتراضات التمدد التقلص تنمو تتغير اشتقاق الادب الاجتماعي ارتفاع تصنيف الاشكال الهندسية تحلل النشا علاقة الرياضيات مواد الوقود خلل التقريب المتتابع الفهم معلومات اقتران دور النشر في فلسطين تقويم الانفاق تدهور الية الانقباض حضارة قطر علل احتلال تعليل توضيح مبايعة تصنيف العلوم انتشار تجديد خلايا الجسم الازمة توفير الرطوبة ظهور الافراد العرب الايمان الفائدة تفوق مكونات نشأة الضار الاتجاهات المعاصرة المعلم مزايا التعلم التعاوني فتاة التخلف المقذوف معاناة الاكولوجيا محددات الانفاق العام الرجعية اثناء خطي لغلق تصريح شرفي التوافق القاء المبادئ حوار بين المقاربة البنكية الاتجاه تقنيات نتائج الفاصل المبادئ الاساسية علم الاجتماع

إتصل بنا